لأي هدف أقدمت أمريكا على تدمير الرقة وتسويتها بالأرض؟

رمز الخبر: 1553833 الفئة: دولية
رقه

طهران/ تسنيم// عمدت أمريكا وحلفائها في التحالف الدولي الى قصف الرقة بشكل جنوني حيث لم يتبقى من المدينة إلّا أطلالها وذلك من أجل أن يسجّلوا الانتصار على داعش في سوريا باسمهم.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن صحيفة برافادا الروسية كتبت مقالا تناولت فيه عمليات "تحرير" الرّقة وأشارت الى بيان وزارة الدفاع الروسية الذي أشار الى أن عمليات التحالف الدولي في هذا السبيل قد أدت إلى مقتل وجرح آلاف الضحايا من المدنيين في حين لم يشير المسؤولين الامريكيّون الى الوقائع المريرة التي حدثت في الرقة واكتفوا باعتبار تحرير الرقة انتصارا مهمّا ضد داعش.

كما لفتت الصحيفة في تقريرها الى أن رئيس لجنة الشؤون الدفاعية والأمنية في مجلس الشيوخ الروسي فرانس كلينتسوفيتش اعتبر أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يحاول ارسال المساعدات الإنسانية الى أهالي الرقة بعد إبادة المدينة، وذلك من أجل تحويلها الى مركز جديد في سوريا لا تقع تحت سيطرة الحكومة السورية القانونية.

وعبّر هذا السيناتور الروسي عن دهشته لتدفق الاعتمادات المالية بملايين الدولارات من أجل دعم عمليات المساعدة الإنسانية واعتبرها إشارة أخرى عن سياسية ازدواجية المعايير التي يتّبعها الغرب في سوريا الذي أيضا يقدّم الامساعدات لسكان هذا البلد عبر عملية انتقائية.

ونوّه كلينتسوفيتش إلى أنّه أصبح من الواضح أن هذه العملية هي عملية سياسية لا تقتصر على مرارة القصف الوحشي لهذه المدينة، بل يتعداه الى سرعة الإعلان الانفصالي لهذه المدينة وانتزاعها من سيطرة الحكومة المركزية السورية، وعلى هذا الأساس تدفقت الأموال الى هذه المدينة من أجل إعادة إعمارها على عكس ما يجري في باقي مدن سوريا المحررة من تنظيم داعش.

واعتبر النائب عن كتلة "روسيا الواحدة" في البرلمان الروسي "عادلبي عشقاكاشيف" في حديثه للصحيفة الروسية أن التحالف الأمريكي كان على عجلة من أمره من أجل إنجاز تحرير الرقة الّذي كان يعتبره أمرا مهما بالنسبة اليه ولهذا فإن أرواح المدنيين التي كانت تقضي بالقصف الأمريكي على المدينة لم يكن مهما بالنسبة للتحالف الدولي.

ولفت إلى أن أمريكا تحاول تصوير انتهاء المعارك في سوريا لصالح تحالفها حتى وإن كان عبر الوحشية السياسية والعسكرية، وذلك من أجل إظهار نفسها بموقع المتقدم عن القوات الحكومية السورية التي تلقى الدعم الروسي والإيراني، وأضاف: "إعلان الانتصار الأمريكي في الرقة يثير الاشمئزاز".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار