في كلمة امام الجالية الايرانية بجنوب افريقيا؛

ظريف: نريد السلام والاستقرار للمنطقة ولاحاجة لنا للتوجه الى كامب ديفيد

رمز الخبر: 1554850 الفئة: ايران
ظریف

طهران / تسنيم // قال وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، نحن نريد السلام والاستقرار للمنطقة والتعامل الواسع مع العالم، لكن لا نريد كدول الخليج الفارسي التوجه مربكين الى كامب ديفيد بمجرد تجهم أمريكا لنا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان محمد جواد ظريف،  قال في كلمة يوم أمس الاثنين امام الجالية الايرانية بجنوب افريقيا، "نحن لسنا كتلك الدول التي تترنح  لدعم امريكا بمجرد رؤية ابتسامة ترامب خلال رقصة السيف ولانعرف ماذا نفعل، وهذا الامر المهم يؤكد ضرورة تفعيل واحياء دور الشعب ".

ونو وزير الخارجية الايراني الى ان "علينا ان نتذكر ان الشعب مصدرنا وكل مالدينا مصدره الشعب وبسبب الشعب نتنعم بهذا الامن والاستقرار".

وتابع، وبسبب صمود ومقاومة الشعب نمتلك قوة دفاعية وبفضل الشعب ايضا نمتلك أدوات الدفاع التي انتجناها من خلال هذا الشعب، واذا تقدمنا في الاقتصاد والعلوم والتقنية وصناعة الدواء واذا كنا في المركز الاول والثاني عالميا ليس بفضل ان الاخرين وهبونا التقنية بل بفضل العقل الايراني النشيط انتجنا هذه الادوية وحققنا هذا التقدم.

واردف قائلا، وهذا يدل على هذه الحقيقة اننا نستمد شرعيتنا وقوتنا وتقدمنا من الشعب ولطالما يقف الشعب الى جانب بلده ونظامه وثورته لا يمكن لاساءة ترامب وامثاله ان تؤثر على صمود وتقدم ودفاع ومقاومة وشموخ وافتخار الشعب الايراني.

ولفت ظريف الى ان دول الخليج الفارسي ترسل اموال ثرواتها النفطية الى اسواق الاستثمار الخارجي، قائلا، اشتروا بمئات المليارات معدات عسكرية ليقتلوا بها الشعب اليمني، لكن أيهم يملك قدرة ايران اليوم وأيهم يمكنه القول بكل فخر ان أمنا نابع من داخل البلاد؟ وتقدمنا ثمرة جهود الشعب؟.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار