آخر إحصائية عن ضحايا زلزال كرمانشاه .. خسائر مادية بقيمة 500 مليون دولار

رمز الخبر: 1574629 الفئة: ايران
ازگله

طهران/ تسنيم// وفقا لآخر الاحصائيات بشأن حصيلة الزلزال الكبير الذي ضرب ليل الأحد زلزال كبير مناطق حدودية في غرب البلاد وتحديدا محافظة كرمانشاه ، فقد بلغ عدد الضحايا في هذا الحادث 435 قتيلا و7817 مصابا؛ وسط استمرار عمليات تقديم المساعدات للمتضررين من الزلزال وبمشاركة كافة الأجهزة الحكومية والعسكرية والمدنية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان الزلزال بقوة 7.3 على مقياس ريختر ، الّذي ضرب ليل الأحد المناطق الحدودية في إيران مع العراق بمركزية محافظة كرمانشاه، شعر به أهالي عدد من المدن الإيرانية بمن فيهم اهالي قم، وهمدان، وآراك، وزنجان، والأهواز، وإيلام، وسنندج، وتبريز، وأروميه، وأردبيل الى جانب عدد من المدن الأخرى غربي البلاد.

أما المحافظات المتضررة إلى جانب كرمانشاه فكانت : آذربيجان الشرقية، وآذربيجان غربية، وكردستان، وبوشهر وخوزستان.

ضحايا الزلزال والخسائر المادية:

تمركزت أعداد الضحايا والخسائر المادية في محافظة كرمانشاه حيث أعلن الطب الشرعي في المحافظة عن آخر إحصائية للضحايا والجرحى بلغت 435 قتيلا و7817 جريحا. وقد توزعت الخسائر في الأرواح على بلدات ومدن المحافظة على الشكل التالي: سربل ذهاب (317 قتيل)، اسلام آباد غرب (23)، كرند (14)، قصرشيرين (28)، جوانمرد (3)، ثلاث (15)، بينما عاين الطب الشرعي 29 جثة لم تنسب الى الآن الى أي بلدة.

وفي الخسائر المادية فقد قدّرت مجمل الخسائر بقية 1800 مليار تومان (حوالي 500 مليون دولار)، حيث دمّر الزلزال 12 ألف وحدة سكنية في المدن المتضررة منه بشكل كامل كما دمّر 5000 وحدة سكنية في القرى عدا عن آلاف الوحدات السكنية التي تضررت بشكل جزئي.

شبكات المواصلات والكهرباء والمياه والاتصالات كانت هي الأخيرة متضررة حيث تعرضت الطرق في المحافظة لأضرار كبيرة، كما انقطعت الكهرباء في العديد من المدن التي ضربها الزلزال، كذلك كان حال شبكات المياه والاتصالات.

عمليات الإنقاذ وتقديم المساعدات :

منذ اللحظات الأولى للزلزال سارعت الأجهزة الحكومية بعمليات الإنقاذ وتقديم المساعدات العاجلة للمتضررين، وأصدر وزير الصحة قرارا بإيفاد الفرق الطبية والاجهزة العلاجية الى جانب انشاء مستشفيات ميدانية في المناطق المنكوبة، واقيمت على اثره أكثر من مستشفى ميداني لتقديم الاسعافات ولخدمات الطبية الفورية للجرحى.

وفي السياق ذاته، قامت وحدات حرس الثورة الإسلامية بدور كبير في عمليات الإنقاذ وتقديم المساعدات حيث استنفرت هذه الوحدات في محافظة كرمانشاه والمحافظات المجاورة، كما بادرت الى إنشاء مستشفى ميداني، وقد اوفد الحرس الثوري أكثر من 20 كادرا طبيا الى المحافظة.

وقال المتحدث باسم حرس الثورة الإسلامية العميد رمضان شريف أن الحرس وضع تجهيزات المواصلات التي يملكها تحت تصرّف وزارة المواصلات من أجل تقديم المساعدات في مختلف المجالات.

محافظ كرمانشاه كان قد أعلن أيضا عن وضع 28 حوامة تحت تصرّف عمليات الإنقاذ وتقديم المساعدات الى المتضررين، في حين قامت طائرات نقل تابعة للجيش وحرس الثورة الإسلامية بتقديم المعونة في هذه العمليات.

المساعدات التي قدّمتها الأجهزة الحكومية والعسكرية والمدنية بلغت 54 ألف خيمة تم توزيعها على المتضررين كإجراء أولي للإسكان، كما تم إرسال 20 طنا من الادوية الى المناطق المتضررة، فيما تم توزيع الآلاف من الحصص الغذائية على المتضررين من الزلزال.

وقال المساعد في مركز إدارة الأزمات الطارئة في البلاد أن عمليات الإنقاذ مستمرة مع احتمال وجود بعض المدنيين العالقين تحت الأنقاذ الى جانب استمرار تقديم المساعدات المطلوبة للإسكان.

229 هزّة ارتدادية حتى مساء أمس الثلاثاء

المركز الجيولوجي لمراقبة الهزات الأرضية في جامعة طهران أعلن أن 229 هزة ارتدادية قد ضربت محافظة كرمانشاه حتى الساعة السابعة من مساء الثلاثاء.

المعالم الاثرية في كرمانشاه لم تتاثر بالنقوش "البيستونية"

قال مدير موقع التراث العالمي للنقوش البيستونية حسين راعي أن المناطق الآثرية التي تحتوي على نقوش "بيستونية" لم تتاثر بالزلزال الّذي ضرب محافظة كرمانشاه؛ فيما تعرضت العديد من القلاع داخل المحافظة، ولا سيما في بلدة قصر شيرين الى أضرار كبيرة جراء الزلزال.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار