الخارجية الايرانية ترفض قرار الامم المتحدة حول حقوق الانسان في ايران

رمز الخبر: 1575528 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

طهران /تسنيم // قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي: ان دعم عدد محدود من أكبر ناقضي حقوق الانسان المفضوحين ومرتكبي جرائم الحرب ومروجي الارهاب الاساسيين لقرار الامم المتحدة حول حقوق الانسان في ايران يعد أحد اسباب عدم شرعية هذا القرار.

ورد المتحدث باسم الخارجية  على قرار حقوق الانسان المعادي لايران والمصادق عليه في اللجنة الثالثة للجمعية العامة الذي تبنته كندا ودول غربية اخرى في الاجتماع الـ 72 للجمعية العامة للامم المتحدة واعتبره قرارا غير مقبولا.

وأضاف: ان استغلال الدول الغربية لحقوق الانسان كأداة وبناء على رؤية انتقائية وسياسة ضد دول مستقلة في العالم لا يرجي منه الا تضعيف مكانة حقوق الانسان السامية وان دعم عدد من أكبر ناقضي حقوق الانسان وحقوق الانسان الدولية المفضوحين والمعتدين وجناة الحرب والداعمين والمروجين للارهاب والعنف والتطرف هو احد اسباب عدم شرعية هذا القرار ويكشف عن التعامل مع حقوق الانسان بنظرة سياسية.

وفي الختام أكد المتحدث باسم الخارجية مرة اخرى: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية نظام مبني على الديمقراطية الدينية وانها دائما تسعى جادة للرقي بحقوق الانسان والعمل بالتزاماتها الدولية ومستعدة للحوار على أساس مبادئها السامية للرقي بمكانة حقوق الانسان في العالم وان تتعاون تعاونا بناء مع الدول الراغبة في ترسيخ حقوق الانسان ودعمه الحقيقي في اطار الاحترام المتبادل والمتساوي والعادل والمنصف والبعيد عن الاغراض السياسية وذلك باستخدام جميع الآليات الدولية المشروعة.

المصدر: موقع وزارة الخارجية الايرانية

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار