مراسل تسنيم في دمشق؛

الجيش السوري وحلفاؤه يسقطون البوكمال عسكريا ..واستمرار المعارك في "حرستا" بريف دمشق

رمز الخبر: 1577718 الفئة: دولية
الجیش السوری

أحرز الجيش السوري وحلفاؤه تقدما مهما خلال الساعات الماضية في مدينة البوكمال بريف دير الزور حيث أكد مصدر ميداني لتسنيم أن حوالي نصف المدينة باتت تحت سيطرة القوات السورية وسط مواصلة العمليات باتجاه عمق المدينة.

وأفاد مراسل تسنيم أن الجيش والحلفاء حرروا قريتي "الهري والسويعية" وبلدة "العشارة"بالإضافة إلى السيطرة على مطار "الحمدان" جنوب البوكمال، بالتزامن مع قطع القوات الطريق الشمالي بين الميادين والبوكمال.

أكثر من 1100 متر استعادها الجيش السوري وحلفاؤه من مدينة البوكمال حتى الآن مواصلا عملياته في باقي أجزاء المدينة التي أكدت مصادر ميدانية أن القوات تحاصر تنظيم داعش فيها من ثلاث اتجاهات.

وبحسب مصدر ميداني فإن التقدم يجري على مدار الساعة والعمليات القتالية تدور في عمق مناطق التنظيم في البوكمال التي يحتلها داعش منذ ثلاث سنوات وهي المعقل الأخير لداعش مايعني أن تحرير هذه المدينة هو القضاء على معاقل التنظيم بشكل كامل داخل الأراضي السورية.

وتحوي البوكمال حاليا أقوى مقاتلي التنظيم الأجانب والمحليين مما يسمى "جيش الخلافة" وهم نخبة مسلحي داعش الذين قاتلوا في العراق وأيضا في دير الزور والرقة ولجأوا الآن إلى البوكمال النقطة الأخيرة المتبقية للتنظيم في سوريا.

و أكد المصدر أن أم المعارك تجري في هذه الأثناء داخل البوكمال وسط قصف جوي ومدفعي واشتباكات متواصلة بعد تطويق داعش داخل المدينة التي من المتوقع أن تعلن محررة بالكامل خلال اليومين القادمين، واعتبر المصدر أن المدينة باتت بحكم الساقطة عسكريا بيد الجيش وحلفائه.

ولفت المصدر أن طيران التحالف الأمريكي يشوش على أجهزة الاتصال التابعة للجيش السوري والقيادة الروسية حيث تسهل واشنطن انسحاب قياديي داعش الأجانب وعبورهم باتجاه مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها أميركا بكل أشكال الدعم.

إلى ريف دمشق، حيث يواصل الجيش السوري تصديه لهجوم المجموعات الإرهابية على نقاطه عند محور إدارة المركبات في مدينة حرستا بالغوطة الشرقية وسط معارك عنيفة وقصف جوي متواصل على مراكز انتشارهم وأرتال مؤازراتهم القادمة من بلدات الغوطة، وتحدثت مصادر عسكرية أن أكثر من 50 مسلح من فليق الرحمن وجبهة النصرة وأحرار الشام قتلوا بنيران الجيش خلال الاشتباكات الدائرة منذ خمسة أيام في حرستا، فيما يعمل الجيش على استعادة كامل النقاط التي تسلل إليها الإرهابيون بمحيط ادارة المركبات.

في هذه الأثناء تواصل المجموعات الإرهابية استهداف الأحياء السكنية في العاصمة دمشق بالقذائف الصاروخية حتى اللحظة وسقوط ضحايا بين المدنيين.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار