عالمة إيطالية في حوار مع مراسل تسنيم من كربلاء؛

أنصار الامام الحسين (ع) أصبحوا أكثر من مسألة أعداد وأرقام

رمز الخبر: 1577989 الفئة: ثقافة و علوم
فابریا

طهران/ تسنيم// قالت أستاذة في جامعة فلورانس الإيطالية "فابريزيا بالديسرا" أن أنصار الإمام الحسين عليه السلام أصبحوا أكثر من مسألة أعداد وأرقام، مشيرة إلى أنّ أنصاره يمكن أن يضطلعوا بأعمال مهمّة وكبيرة على صعيد العالم.

وفي حوار مع مراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء من مدينة كربلاء المقدسة قالت الأستاذة في جامعة فلورانس الإيطالية "فابريزيا بالديسرا" (Fabrizia Baldissera)  أنها تواجدت في مسيرة أربعين استشهاد الامام الحسين عليه السلام لتشهد على أن توسّع وانتشار الإسلام هو امر غير قابل للإنكار مضيفة: "يملك الامام الحسين عليه السلام من الحب والقوّة ما لا يملكه أحد في التاريخ، ولا أذكر شخصا يملك جاذبية كتلك التي يملكها الامام الحسين عليه السلام".

وأردفت بالقول: "مسألة أنصار الإمام الحسين (ع) أصبحت مسألة أبعد من الأرقام والعدد، لأن هذه الأعداد تتزايد باستمرار، وهناك أمر مهم أن هؤلاء المحبين والأنصار للإمام الحسين (ع) يمكنهم أن يضطلعوا بأعمال كبيرة ومهمة على صعيد العالم".

وأشارت الأستاذة في جامعة فلورانس الإيطالية إلى أنها تابعت مناسبات عديدة في الأديان الأخرى لكن لا يمكن مقارنة أيّ منها بمناسبة الأربعين، وأضافت: "جاذبية الامام الحسين (ع) يمكن ان تشكّل فرصة كبيرة في مواجهة مخططات داعش الذين يريدون أن يزيلوا القيم الإسلامية. أعداء الإسلام قاموا بأعمال كثيرة باسم الإسلام حتى ضد المسلمين، بما يؤكّد خوفهم من انتشار الدين الإسلامي الّذي يمثله نهج الامام الحسين".

وفي سياق متصل وفي اشارتها الى التزام إيران بتنفيذ الاتفاق النووي قالت بالديسرا: ان الأمريكيين لم ولن يلتزموا بالاتفاقات الدولية واليوم الجميع يرى أن إيران تحترم الاتفاق النووي وكذلك جميع الدول الاخرى تحترم هذا الاتفاق لكن الأمريكيين ينتهكون الاتفاق النووي على الدوام.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار