قبل مغادرته العاصمة طهران الى تركيا؛

لاريجاني : داعش ازيل من الوجود في الساحتين العراقية والسورية

رمز الخبر: 1579617 الفئة: ايران
علی لاریجانی ناراحت

طهران / تسنيم // نوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، وفي تصريح له صباح اليوم الثلاثاء قبيل مغادرة العاصمة طهران متوجها الى اسطنبول التركية، نوّه بالانتصارات الاخيرة ضد تنظيم داعش وتطهير مدينة البوكمال من دنس هذا التنظيم الارهابي؛ مؤكدا ان داعش ازيل من الوجود في الساحتين العراقية والسورية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي علي لاريجاني أوضح قبل مغادرته الى تركيا صباح الليوم الثلاثاء، أهداف مشاركته في الدورة العاشرة لجمعية المجالس الآسيوية؛ مشيرا إلى أن المجالس في هذه القارة تسهم في لعب دور كبير ومهم في إيجاد التنسيق الاقتصادي بين أعضائها وذلك في ظل التطورات الاقتصادية التي تشهدها القارة.

وأضاف لاريجاني: "للأسف فإن واحدة من المشاكل التي تواجهها المنطقة هي المشاكل المتعلّقة بالفوضى والحركات الإرهابية التي عاثت في دول من آسيا؛ مبينا ان احد الشعارات التي سيبحثها الاجتماع الاسيوي في تركيا هو توفير الأمن، والاستقرار والسلام في المنطقة.

وتابع : من جهة أخرى فإن واحدة من الخطوات التي تم اتخاذها خلال السنوات الأخيرة هي مكافحة الإرهاب في المنطقة بمحورية الجمهورية الإسلامية الإيرانية حيث تم توجيه ضربات قاصمة الى كيان الإرهاب.

واردف لاريجاني قائلا  : "نستطيع اليوم أن نقول بأن داعش يلفظ أنفاسه الأخيرة في العراق وسوريا وهذا إنجاز كبير. لقد حملت إيران خلال فترات من السنوات الستة الماضية هذه المسؤولية في بعض المراحل بمفردها واليوم الجميع يعترف بان ايران تقف في طليعة الكفاح ضد الارهاب.

وأضاف رئيس مجلس الشورى الاسلامي : "لقد تم اجتثاث داعش تقريبا من العراق وسوريا، وهذا يوم عظيم للشعب الإيراني الذي استطاع عبر الصمود والاستقرار أن يصل الى انجاز هام وأن يمنح الأمن والاستقرار للعالم اجمع".

ولفت لاريجاني إلى أن واحدة من المحاور الهامة لاجتماع الجمعية العامة للبرلمانات الآسيوية هو الحفاظ على الأمن والاستقرار وإمكانية انتفاع الدول من إنجازات بعضهم الاخر لكي تنعم بالأمن والاستقرار.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار