عراقجي : صادرات إيران النفطية إلى أوروبا عادت الى المستوى التي كانت عليه قبل الحظر

رمز الخبر: 1579918 الفئة: ايران
عراقچی

طهران/ تسنيم// قال مساعد الشؤون القانونية والدولية لوزير الخارجية الإيراني "سيد عباس عراقجي" أن الطاقة هي إحدى اهم مجالات التعاون بين إيران والاتحاد الأوروبي حيث يلعب النفط والغاز دورا هاما للغاية في هذا الخصوص؛ مبينا ان نسبة صادرات إيران من النفط الى أوروبا عادت الى ما كانت عليه قبل الحظر.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان مساعد الشؤون القانونية والدولية لوزارة الخارجية الإيرانية عباس عراقجي قال اليوم في افتتاح الجولة الجديدة لمباحثات التعاون الرفيع بين إيران والاتحاد الأوروبي بمحافظة اصفهان، قال "إن العلاقة بين الطرفين تطورت (ايجابا) بعد تطبيق وتنفيذ الاتفاق النووي حيث كان لإيران محادثات مع كافة الدول الأوروبية على مختلف المستويات وفي شتى المجالات.

وأضاف : هذه الجولة من المحادثات بين إيران والاتحاد الأوروبي مهمة للغاية وتوصّلنا إلى مواضيع يمكن أن تكون مجالات تعاون في المستقبل، وفي هذا المسار فإن الاتفاق النووي هو ما يحدد الاتجاهات في هذا التعاون. الطاقة هي واحدة من مجالات التعاون بين إيران والاتحاد الأوروبي حيث يلعب النفط والغاز دورا مهمًّا للغاية في هذا المجال.

عراقجي قال إن نسبة صادرات إيران من النفط الى أوروبا عادت الى ما كانت عليه قبل الحظر، وأشار على ان إيران وقعت عقودا مع شركة توتال ودول أخرى، مضيفا: المجال الجديد للتعاون بين إيران والاتحاد الأوروبي هو الطاقات المتجددة.

ولفت مساعد وزير الخارجية إلى أن موضوع المحادثات اليوم يتمثل في الاستخدام السلمي للطاقة النووية، وأضاف : الأمان النووي هو من أهم مجالات التعاون بين إيران والاتحاد الأوروبي، كما تم البدء بعدد من الأبحاث فيما يتعلّق بالطب النووي.

وفيما يخص شؤون المنطقة قال عراقجي : إن وجهة نظر إيران لا تتطابق مع وجهة النظر الأوروبية؛ مشيرا الى وجود محادثات بين الطرفين في هذا المجال لكي يتم الوصول الى السلام.

وتقدّم عراقجي في ختام كلمته بالشكر للمواقف الأوروبية الدّاعمة للاتفاق النووي؛ معتبرا هذا التوافق مهمّا وهو يعطي نتائج جيدة، وقال : آمل عبر التعاون أن نحصل على الربح المبتغى من هذا الاتفاق المهم بالنسبة للجميع ويجب على الجميع أن يُحافظ عليه، وبناء على تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، فإن إيران قطعت شوطا مهمًّا في هذا المجال.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار