شمخاني : لو لا الدعم الغربي لكان القضاء على داعش أسرع

رمز الخبر: 1580777 الفئة: دولية
شمخانی

طهران / تسنيم // أكد أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران الإميرال "علي شمخاني" أنه لو لم يكن الدعم الغربي موجوداً لإنتحر الإرهابيون الدواعش بشكل أسرع مما كان اليوم.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن الإميرال شمخاني تساءل في تصريح للقناة التلفزيونية الإيرانية الثانية، بقوله "لنفترض أن داعش تمكنت من الوصول إلى أهدافها، تُرى كيف كانت ستكون المنطقة ؟!

وتابع : لو كان هؤلاء الجهلاء يسيطرون اليوم على دمشق و اربيل وبغداد وبيروت فكيف كانت ستكون أوضاع المسلمين، وكذلك هو الحال بالنسبة لباقي الأقليات الدينية والنساء في العالم الإسلامي.

وقال شمخاني  :  لو إستجمعنا كل هذه الصور فستتشكل لدينا صورة قاتمة ومليئة بالويلات والخراب؛ مضيفا ان تدخل الجمهورية الإسلامية الإيرانية الذي جاء بناءً على طلب من دول المنطقة هو الذي حال دون تحقيق داعش الإرهابي لأهدافه الخبيثة.

وصرح أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران قائلا "إن قضية داعش والمواجهة معه في العراق وسوريا تعتبر واحدة من أكثر الملفات السياسية والأمنية تعقيداً بالنسبة للجمهورية الإسلامية".

وأكد شمخاني أن ما كان يرمز اليه من خلال داعش في سوريا كان في أغلب الأحيان موجهاً للشعوب الأخرى، مشددا على أن التهديد الذي كان يمثله هذا التنظيم الإرهابي لم ينته بعد وهو يتجه بإتجاه العمليات الأمنية على شكل تفجيرات وأعمال إرهابية.

وفيما يخص بيان جامعة الدول العربية المناهض لإيران وقوى المقاومة، قال الاميرال شمخاني : إن الجامعة العربية فقدت أهميتها في اللحظة التي كانت قد فقدت رجالاتها العظيمة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار