السفير الألماني في إيران لـ تسنيم؛

إيران حذرت منذ البداية أوروبا بشأن الإرهاب

رمز الخبر: 1584726 الفئة: دولية
مصاحبه سفیر آلمان با تسنیم

طهران/ تسنيم// قال سفير المانيا لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية "ميشال كلور برشتولد" أن إيران حذرت أوروبا منذ البداية من خطر الإرهاب؛ داعيًا الى أن يبذل الجميع جهودهم في مواجهة هذه الظاهرة.

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء اكد السفير الألماني في إيران : نحن الآن جميعا نجلس في نفس القارب، خطر الإرهاب هو خطر دولي، ولا يفرّق بين هوية الأشخاص أو انتماءاتهم الدينية، فالأوروبيون كالرجال والنساء في إيران كانوا ضحايا الإرهاب ايضا؛ من المهم أن نعي بأن مصيرنا يتعلّق ببعضنا البعض وأن يقوم كلّ منا بواجبه في مواجهة هذا التهديد والخطر الكبير الذي يهدد حياتنا اليومية".

وفيما يخص الاتفاق النووي قال برشتولد أن رؤساء الترويكا الأوروبية (فرنسا، بريطانيا وألمانيا) أعلنوا عن مواقفهم بشكل شفاف وصريح من قرار الرئيس الأمريكي فيما يخص عدم تأييده لالتزام إيران بالاتفاق النووي ودعوا الإدارة الأمريكية والكونغرس الى النظر في النتائج التي قد تلحق بأمن أمريكا وحلفائها قبل اتخاذ قبل اتخاذ قرارات تؤدي إلى إضعاف الاتفاق النووي.

وأضاف : لقد طالب وزراء خارجية 28 دولة من دول الاتحاد الأوروبي في بيان لهم بأن تلتزم أمريكا بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي وأن تأخذ بعين الاعتبار قبل أي قرار تتخذه العواقب الأمنية الناتجة عنه، على أمريكا وشركائها في المنطقة.

ولفت السفير الألماني في إيران إلى أن زيارة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فدريكا موغريني الى واشنطن كانت مهمة للغاية من أجل دفع عملية المباحثات بين أوروبا وأمريكا الى الامام، وقال: اتصالاتها مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في سمرقند تدل على اننا الأوروبيّين قد أبقينا قنوات الاتصال مفتوحة مع الجميع.

وأردف قائلا : لقد حان الوقت لأن نبذل الجهود لثني الكونغرس الأمريكي من التعرّض لإيجابيات الاتفاق النووي. وفي هذا المجال فإن الدبلوماسية ضرورية لأن نتحدث مع الجميع ونستمع للجميع. نأمل أن نستطيع الوصول الى حلول لكل المسائل التي تشكّل قلقا للجميع.

وتابع : نحن لا زلنا على مواقفنا التي أطلقناها حتى قبل إلقاء الرئيس الأمريكي لخطابه فيما خص استراتيجية أمريكا في مواجهة إيران. نحن نسعى على بحث جميع المسائل مع بعضنا البعض في ظل الاحترام المتبادل.

دوليًّا، وحول الموقف الألماني من التطورات اللبنانية الأخيرة فيما يخص استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري قال السفير الألماني في إيران : تصريحات وزير الخارجية الألماني زيغنار غابريل في هذا المجال كانت واضحة، ويجب أن نقول بأننا قلقون من أن يعود لبنان ثانيا الى مرحلة النزاعات والمواجهات. لبنان يمتلك الحق أن يقرر مصير مستقبله، وهذا الأمر لا يجب أن يكون لعبة لصالح دول أخرى.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار