برلماني ايراني لـ"تسنيم":

الحوار السوري لن يشمل الارهابيين والمعارضة المسلحة

رمز الخبر: 1585658 الفئة: ايران
نقوی حسینی

طهران / تسنيم // قال المتحدث بإسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي حسين نقوي حسيني، عندما يقال حوار ينبغي ان يكون "سوري – سوري"، ويقصد به الحكومة والشعب والمعارضة غير المسلحة وليس الارهابيون الذين دمروا سوريا.

وأشار حسين نقوي حسيني في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء الى  قمة سوتشي، قائلا، تحدثنا منذ البداية حول ان مستقبل سوريا يحدده السوريون ولايمكن للاعبين الاقليمين والدوليين اتخاذ القرار نيابة عن الشعب السوري.

وأضاف، ايران ستبقى الى جانب الشعب والحكومة في سوريا حتى عودة السلام الى هذا البلد، قائلا، عندما يقال حوار ينبغي ان يكون "سوري – سوري"، ويقصد به الحكومة والشعب والمعارضة غير المسلحة وليس الارهابيون الذين دمروا سوريا.

وتابع، نحن دافعنا وندافع عن الديمقراطية وحقوق الانسان في سوريا، قائلا، ان امريكا والسعودية تحاولان الابقاء على الارهابيين بمسميات اخرى غير داعش في سوريا لكن هذه الاساءة الى الشعب السوري غير مقبولة.

ونوه نقوي حسيني الى انه لايسمح في أي مكان من العالم ان يكون للمعارضة المسلحة دور في الحكومة والسيادة، قائلا، ان محور المقاومة اسقط داعش في سوريا والى غير رجعة لكن البعض يتصور ان داعش وباقي الارهابيين بمسميات جديدة يمكنهم التدخل في مستقبل سوريا الامر المرفوض من قبل الحكومة السورية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار