آية الله اراكي يدعو شيخ الازهر للمشاركة في المؤتمر الدولي للوحدة الاسلامية

رمز الخبر: 1585743 الفئة: ثقافة و علوم
آیت‌الله اراکی

طهران / تسنيم // وجه أمين عام المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية آية الله محسن اراكي دعوة رسمية الى شيخ الازهر الشيخ احمد الطيب للمشاركة في المؤتمر الدولي الواحد والثلاثين للوحدة الاسلامية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله محسن أراكي دان خلال استقباله رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في ايران ياسر عثمان، الهجوم الارهابي على مسجد الروضة في سيناء، معزياً باستشهاد عدد من الابرياء في هذا الحادث.

وأضاف، نحن بحاجة الى الوحدة الاسلامية من اجل مواجهة الفكر الارهابي المجرم، قائلا، ان هكذا احداث بمثابة انذار يستلزم اتحاد العالم الاسلامي لكن للاسف ما من اذن صاغية لهذا الامر.

واعرب امين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية عن أمله في اقامة علاقات بين ايران ومصر بسبب مكانة مصر المهمة في العالم الاسلامي من خلال وجود الازهر فيها، قائلا، أمل ان يكون لنا مشروع مشترك لمنع وقوع هذه الاعمال الارهابية من خلال التعاون بين الحوزة العلمية في قم والازهر.

ووجه دعوة رسمية الى شيخ الازهر الشيخ احمد الطيب للمشاركة في المؤتمر الدولي الواحد والثلاثين للوحدة الاسلامية، قائلا، ان مشاركة شيخ الازهر مهمة وضرورية لبلورة مشاريع مشتركة بين ايران ومصر ويمنع حدوث المصائب التي يتعرض لها العالم الاسلامي.

واكد على دور مصر في مواجهة هذه التهديدات، قائلا، نحن مستعدون لأي تعاون مع الازهر بغية ايجاد جبهة واحدة في مواجهة هؤلاء التكفيريين.

وأشار الى الخطاب المشترك لاستقطاب الشباب، قائلا، ان الشباب اليوم مستهدفون من التكفيريين ومن الضروري تقديم وتنفيذ طريق حل لمواجهة هذه القضية.

بدوره اعرب ياسر عثمان عن شكره لمواساة امين عام مجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية بالهجوم الارهابي على مسجد الروضة بسيناء، قائلا، ان المجموعات الارهابية خطر لايهدد العالم الاسلامي فحسب بل العالم اجمع ايضاً.

ونوه الى ان هذا الهجوم الارهابي الذي وقع في سيناء هو وليد فكر مريض ومجرم، منوها بضرورة تقديم مشروع جديد ليتم استقطاب الشباب وعدم توجههم نحو هكذا مجموعات ارهابية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار