القوى والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية تدعو لأيام غضب شعبي شامل

طهران / تسنيم // أعلنت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية عن تنظيم فعاليات غاضبة في عموم أراضي فلسطين للتعبير عن رفضها لنية واشنطن نقل سفارتها إلى القدس أو الاعتراف بها عاصمة للكيان الصهيوني.

القوى والفصائل الوطنیة والإسلامیة الفلسطینیة تدعو لأیام غضب شعبی شامل

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية أكدت في الاجتماع الطارئ للقوى والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية الذي انعقد اليوم الثلاثاء إدانتها للإجراءات الأمريكية المزمع تنفيذها بحق القدس وأشارت إلى أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيفتح "الأبواب على مصراعيها للمواجهة سياسيا وميدانيا وعلى كافة المستويات.. لأن القدس خط أحمر لدى الشعوب العربية والإسلامية".

وأعلنت أيام الأربعاء والخميس والجمعة القادمة "أيام غضب شعبي شامل في كل أنحاء الوطن والتجمع في كل مراكز المدن والاعتصام أمام السفارات و القنصليات الأمريكية".

إضافة إلى ذلك، أعلنت القوى والفصائل الوطنية الفلسطينية عن تنظيم مسيرة مركزية يوم الخميس بدءا من الساعة 12 ظهرا في مدينة رام الله.

ودعت إلى "تركيز خطب الجمعة والأحد في المساجد والكنائس على التأكيد على رفض شعبنا، مسلمين ومسيحيين، للسياسة الأمريكية المعادية والرفض القاطع لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس".

كما حثت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينيين في الداخل والخارج على "أوسع تحرك شعبي لمواجهة ورفض محاولة الإدارة الأمريكية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس أو الاعتراف بها كعاصمة للكيان الصهيوني".

وتعهدت بالتوجه إلى المؤسسات الشرعية الدولية، بما فيها محكمة العدل الدولية والمكونات والمؤسسات القضائية الأخرى للدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني.

وأكدت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية الفلسطينية أن "سياسة الابتزاز" التي ينتهجها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ستحطم قدرته على تحقيق مشاريعه وأطماعه الاقليمية الاستعمارية بالمنطقة وستكسر بهذه السياسة أدواته السياسية والدبلوماسية.

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة