تحركات شعبية فلسطينية رفضاً للقرار الاميركي

رمز الخبر: 1594267 الفئة: دولية
مسجد الاقصی

أعلنت القوى الوطنية والإسلامية في مدينة القدس المحتلة، الإضراب في جميع المحال التجارية، يوم غد الخميس، في مدينة القدس، احتجاجا على القرار الأميركي بإعلان القدس عاصمة الكيان الصهيوني، مؤكدة على أن القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان مرابطي المسجد الأقصى احتشدوا الآن أمام باب الأسباط احتجاجًا على القرار الأميركي على ضوء الدعوات إلى النفير إلى المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة.

وشهدت ساحة المهد في مدينة بيت لحم، الليلة، حشدا للمواطنين من المحافظة، نددوا خلاله بالقرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة إسرائيل ونقل سفارتها إلى القدس.

وفور الانتهاء من ترامب والإعلان عن قراره، توافد المواطنون إلى ساحة المهد رافعين الأعلام الفلسطينية ومنددين بسياسة أميركا المنحازة للعدو.

وأكدت الجموع على أن الفلسطينيين أحوج من أي وقت إلى إعادة اللحمة والوحدة بين الشعب الواحد، والتخندق في خندق واحد لمواجهة كل المخططات الرامية لتصفية قضيتنا العادلة.

واحتشد المئات من أهالي مدينة طوباس في الضفة الغربية المتحدة، مساء اليوم الأربعاء، احتجاجا واستنكارا لإعلان الرئيس الأميركي ، وكانت مساجد المدينة، دعت المواطنين عبر سماعتها، للاحتشاد في ميدان الشهداء، وقد تزامن ذلك مع قرع الكنائس أجراسها، فيما صدحت المساجد بالتكبيرات.

وشهد الطريق العام نابلس – رام الله مساء اليوم الأربعاء انتشارا مكثفا لقوات الاحتلال، تخوفًا من أي حراك جماهيري.

وانتشر العشرات من جنود الاحتلال المشاة على مشارف العديد من القرى والبلدات وبخاصة بالقرب من قرية اللبن الشرقية جنوب نابلس، وبمحاذاة بلدتي ترمسعيا وسنجل شمال رام الله.

وتزامن ذلك مع نصب حاجزين متنقلين على مشارف بلدة بيتا جنوب نابلس، وبالقرب من مفرق مستوطنة بركان المقامة عنوة على أراضي المواطنين، حيث جرى توقيف العديد من السيارات الفلسطينية والتدقيق في هويات ركابها وتفتيشها.

المصدر: فلسطين اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار