قاسمي: مجلس تعاون دول الخليج الفارسي تغاضى عن وظيفته الإسلامية تجاه فلسطين

رمز الخبر: 1594446 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

طهران/ تسنيم// ردّ المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي على بيان اجتماع مجلس دول تعاون الخليج الفارسي في الكويت معتبرا إيّاه نموذجا واضحا عن عدم الفهم الصحيح لوقائع وأولويات المنطقة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية وفي ردّه على بيان اجتماع مجلس دول تعاون الخليج الفارسي في الكويت، اعتبر هذا البيان هو نموذج واضح لعدم الفهم الصحيح لوقائع وأولويات المنطقة.

وتابع قاسمي بالقول: "البيان الأخير لمجلس دول تعاون الخليج الفارسي يظهر تجاهل حقائق المنطقة ويغلق الأنظار عن الوقائع والأولويات في هذه الظروف الحساسة، كما يثبت عدم جدوى وعقم هذا المجلس الذي يعاني من خلافات داخلية ومن سياسات غير واقعية".

وأضاف: "بدل أن يتطرق مجلس تعاون دول الخليج الفارسي الى المشاكل الأساسية للعالم الإسلامي ومسألة الدفاع عن الشعب الفلسطيني المظلوم وموضوع نقل السفارة الأمريكية الى القدس الشريف المثير للجدل؛ تناول قضايا لا قيمة لها في هذا المجال وتغاضى عن وظيفته الإسلامية والإنسانية تجاه فلسطين".

وتابع المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: "البيان كذلك لم يتطرق الى المجازر والجرائم التي ترتكبها السعودية في اليمن ضد الأبرياء بل غض النظر عن قتل آلاف الأطفال والنساء والأبرياء ونشر الجوع والأوبئة بين الملايين من اليمنيين ووقف الى جانب المجرمين".

ولفت قاسمي الى أن هذا الاجتماع عُقد في قمة الخلافات التي تعصف بين أعضاءه، مشيرا إلى أنه لم يتطرق الى موضوع بحث جذور الإرهاب وداعميه والفكر التكفيري بل أطلق سلسلة مزاعم لا أساس لها من الصحة ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تلعب دورا محوريًّا في محاربة الإرهاب.

ودعا قاسمي هذا المجلس الى وضع الفتن والكذب جانبا فيما خص مسائل المنطقة والقيام بخطوات تجاه منع الاعتداءات بين أعضاءه والاعتراف بحقوق مواطني دول هذا المجلس.

المتحدث باسم الخارجية الإيرانية جدد مؤكدا سيادة إيران التاريخية على الجزر الثلاثة: أبو موسى، طنب الكبرى وطنب الصّغرى، مشيرا الى أن المزاعم المطروحة في البيان حول هذه الجزر هو تدخل واضح في الشؤون الإيرانية وفي سيادة الجمهورية الإسلامية على أراضيها كما هو نقض للقوانين والمقررات الدولية، وأضاف: "طرح هذه المزاعم التي لا أساس لها من الصّحة لا يمكن أن يغير من الحقائق التاريخية والقانونية. على مجلس تعاون الخليج الفارسي أن يتخلى عن سياساته المغامرة والجشعة، ومن الأفضل له أن يساهم في حل المشاكل عبر استخدام الحكمة والصدق".

وأعرب قاسمي في نهاية تصريحاته عن استعداد الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدّائم لإجراء المباحثات مع دول الخليج الفارسي من أجل خفض التوتر وحل مشاكل المنطقة بشكل نهائي وأضاف: "إيران تعتقد أن استخدام القوة وقتل الشعوب والتوسل بالأجانب لا يمكن أن يساهم في حل المشاكل".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار