مدينة حلب تنتفض نصرة للقدس.. لا عذر لنا إذا كنا نضحك والقدس تبكي +فيديو وصور

حلب/ تسنيم/ خرج مئات المواطنين في مدينة حلب شمال سوريا نصرة لمدينة القدس والمسجد الأقصى، وللتأكيد على أن القدس ستبقى العاصمة الأبدية لفلسطين رغماً عن القرار الجائر الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس.

مدینة حلب تنتفض نصرة للقدس.. لا عذر لنا إذا کنا نضحک والقدس تبکی +فیدیو وصور

 

 

وشارك في الوقفة الاحتجاجية شخصيات سياسية وعسكرية وممثلين عن وزارة الأوقاف السورية، إضافة إلى مشاركة لافتة من قادة فصائل المقاومة في سوريا، أبرزها "لواء القدس" الرديف للجيش السوري والذي قدّم أكثر من ألفي شهيد معظمهم فلسطينيين وذلك خلال المعارك ضد المجموعات الإرهابية في مدينة حلب.

وأكد المشاركون في كلمات لهم على وقوف سوريا بشعبها وقائدها مع القضية الفلسطينية، كما أثنى قادة المقاومة الفلسطينية على الدعم الذي تقدمه الجمهورية الإسلامية الإيرانية وحزب الله، للمقاومين الشرفاء الذين يبذلون أرواحهم لتحرير فلسطين المحتلة".

واستنكر الحضور القرار الجائر الذي اتخذه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية دونالد ترامب، لنقل سفارة بلاده إلى القدس الشريف، مؤكدين أن الشعوب العربية والإسلامية لن تخاف من أمريكا والكيان الصهيوني، وستعلن الشعوب التعبئة والجهاد نصرة للقدس الشريف.

اللافت في هذه الوقفة مشاركة عدد كبير من الأطفال الذين حملوا الأعلام الفلسطينية وهتفوا بملء حناجرهم؛ "لبيك يا أقصى" و "الموت لأمريكا"، تأكيداً على أن قضية القدس ستبقى القضية المركزية لكل الشعوب الحرة في العالم مهما حاول الأعداء طمسها.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة