قيادي في حركة امل اللبنانية : العالم اليوم يفقد مصداقيته وحضارته امام حصار المدنيين في اليمن

طهران / تسنيم // ندّد عضو هيئة الرئاسة في حركة امل اللبنانية خليل حمدان بالعدوان السعودي على اليمن وارتكابه المجازر بحق الشعب اليمني؛ مؤكدا ان العالم يفقد مصداقيته وحضارته امام حصار المدنيين وقتل الاطفال في اليمن.

قیادی فی حرکة امل اللبنانیة : العالم الیوم یفقد مصداقیته وحضارته امام حصار المدنیین فی الیمن

وقال خليل حمدان في تصريح خاص لمراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء على هامش مؤتمر الوحدة الاسلامية بطهران، قال "ان اليمن  يتعرض لعدوان كما ان سوريا  والعراق يتعرضان  للعدوان ولو استطاعوا ان يشنوا عدوانا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية  لفعلوا؛ ان  الشعب اليمني يجاهد ويدافع عن نفسه وعن استقلاله والعالم اليوم يفقد مصداقيته وحضارته  امام حصار الاطفال  والصغار والكبار وقتل المدنيين".

وتابع : لا اعتقد ان هناك من يستطيع ان يقهر اليمن او يسيطر عليه، اليمن هو قوي بابنائه وهو امر تاريخي.

وفيما يتعلق بمحاولات  السعودية لتشويه  سمعة ايران و اتهامها بـ "التدخل في شؤون الدول العربية والاسلامية"، قال القيادي في حركة امل اللبنانية : هناك اتهامات باطلة  ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية  ومحاولات لتسويق "العدو الفارسي والصفوي"؛  ايران تتعرض لهجمة  لانها كشفت اساليب الدكتاتورية  وبشكل مختصر انها نزعت علم "اسرائيل" و وضعت مكانه علم فلسطين ومنحت  الاولوية للقضية الفلسطينية . 

وحول موضوع "النأي بالنفس" الذي يطالب به رئيس الوزراء اللبناني "سعد الحريري" قال :  ان كلمة النأي بالنفس لا معنى لها حقيقة ، لان لبنان من دول الطوق حول "اسرائيل"،  واذا تنأى بنفسك عن  "داعش" الذي يقتل ويذبح،  وتناي بنفسك عن العدوان "الاسرائيلي" على الشعب الفلسطيني وعلى لبنان وعلى سوريا وعلى  اي مكان،  فهذه مسألة ليس فيها من الحقيقة شئ وانما هي مسألة خداع للراي العام.

وتطرق حمدان الى استضافة طهران لمؤتمر الوحدة الاسلامية، قائلا : تاتي اهمية هذا المؤتمر  في ظل حالة النزاعات الكبيرة  التي تدور في العالم الاسلامي  والمدفوعة من جانب الاستكبار العالمي وبعض الدول التي لها مصلحة  في الانقسام  بين المسلمين.

واضاف : هناك محاولة لتشويه حقيقة  الفكر الاسلامي  وعلاقات المسلمين بعضهم البعض، مشيرا الى المشاركة الواسعة  من عدة دول في مؤتمر الوحدة الاسلامية بطهران لتؤكد على وحدة الصف  ولتتصدى هذه المؤامرة والفتنة التي ينشدونها؛ ولافتا الى ان الدين الاسلامي يدعو للوحدة والتراحم والتسماح والتركيز على العدو الحقيقي (للمسلمين) وهو العدو الصهيوني.

/ انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة