وزيرا دفاع ايران وتركيا يبحثان هاتفياً التطورات في القدس

طهران / تسنيم // بحث وزيرا الدفاع الايراني العميد امير حاتمي والتركي نور الدين جانيكلي، في اتصال هاتفي اليوم الثلاثاء، مستجدات القدس وقرار أمريكا في نقل سفارتها الى هذه المدينة المقدسة.

امیر حاتمی و وزیر دفاع ترکیه

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان العميد حاتمي اعرب خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي عن ارتياحه لعلاقات البلدين والتعاول المشترك تجاه طبيعة تطورات المنطقة، قائلا، ان بعض قوى الاقليمية والدولية كانت خلال السنوات الاخيرة تسعى لفصل ايران وتركيا عن بعضهما اذ فشلت خطة هؤلاء المشؤومة في ظل ارادة قيادة البلدين.

وهنأ العميد حاتمي الحكومة والشعب التركي بنهاية داعش، قائلا، ان القضاء على داعش هي احدى مؤشرات التعاون الاقليمي ونتيجة تعاون ايران وتركيا وروسيا حيث قد رافق هذا الحدث المهم اضطراب الصهاينة والحكومة الامريكية.

وأشار وزير الدفاع الايراني الى خطوة الرئيس الامريكي في إعلان القدس "عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب"، قائلا، ان هذه الخطوة جاءت بعد احباط وهزيمة امريكا في العراق وسوريا وفشلها في اعلان استقلال كردستان العراق وفضيحتها في الاستقالة المفروضة على رئيس الحكومة اللبنانية.

وأضاف، ان قرار امريكا في نقل السفارة الى القدس هو سياسة غير مسؤولة ومن شأنه تعزيز الاحتلال "الاسرائيلي"، ونعتقد ان هذه الخطوة ناجمة عن الشعور بالخلافات بين الامة الاسلامية وتطبيع بعض الدول العربية مع "اسرائيل".

واشار العميد حاتمي الى الجرائم التي تحدث في اليمن، قائلا، ان المجازر في اليمن بمثابة كارثة بشرية بكل ماتعنيه الكلمة وعلى المجتمع الدولي والدول الاسلامية السعي لانهاء القصف وحصار الشعب اليمن.

ولفت وزير الدفاع الى تعزيز التعاون الدفاعي بين ايران وتركيا، قائلا، نرحب بتعزيز التعاون الثنائي في المجالات العسكرية والصناعات الدفاعية وتبادل الخبرات التعليمية والبحثية بغية رفع مستوى القدرات الدفاعية الامنية ومستعدون لتعزيز العلاقات بين الوزارتين الى مستوى جديد من التعاون لاسيما في الصناعات الدفاعية.

واشار الى اجتماع دول منظمة التعاون الاسلامي، مضيفاً، ان هذا الاجتماع كان بدعوة من الحكومة التركية لاسيما الرئيس اردوغان ونحن نثمن وندعم اجراء هكذا اجتماع.

بدوره اكد وزير الدفاع التركي على المشتركات بين البلدين قائلا، ان التطورات الاخيرة في المنطقة ابرزت ضرورة التعاون الايراني والتركي ولايمكن لأي قوة ان تؤثر سلباً على صداقة واخوة شعبي البلدين.

واعتبر جانيكلي قرار ترامب في اعلان القدس عاصمة للكيان المحتل "خطأ فادحاً"، قائلا، ان هذا القرار لايقبله أي مسلم في العالم.

وفي الختام اكد وزير الدفاع التركي قبوله دعوة نظيره الايراني لزيارة طهران، واصفا التعاون الدفاعي بين البلدين بالمهم، ومؤكدا على ضرورة استمرار التعاون الثنائي في اطار  محادثات آستانة.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار