قمة إسلامية طارئة في إسطنبول لبحث إعلان ترامب بشأن القدس.. وروسيا تشارك بصفة مراقب

تعقد منظمة التعاون الإسلامي الأربعاء، قمة طارئة في مدينة إسطنبول التركية بمشاركة قادة وزعماء عدد من الدول الإسلامية وممثلين عن هذه الدول، لبحث تداعيات إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ "إسرائيل".

قمة إسلامیة طارئة فی إسطنبول لبحث إعلان ترامب بشأن القدس.. وروسیا تشارک بصفة مراقب

وأجرى الرئيس التركي أردوغان اتصالات هاتفية مع رؤساء دول وحكومات في العالم الإسلامي بينها ماليزيا وتونس والسعودية وإيران واندونيسيا ناقش خلالها قرار الرئيس الأميركي.

ومن المنتظر أن يشارك في أعمال القمة عدد كبير من قادة وزعماء الدول الإسلامية، فيما يمثل مصر والإمارات ودول أخرى بوزراء خارجيتها، بينما لم تعلن السعودية بعد درجة تمثيلها، فيما تشارك روسيا الاتحادية بصفة مراقب.

وكان الرئيس التركي قد دعا لعقد قمة استثنائية في مدينة إسطنبول بصفته الرئيس الدوري لمنظمة التعاون الإسلامي على خلفية إعلان ترامب. وقال أردوغان "لن تكتف تركيا بدعوة زعماء منظمة التعاون الإسلامي إلى قمة استثنائية بل ستقوم بدعوة العالم الإسلامي أجمع إلى تنظيم فعاليات مهمة فهذه الحادثة ليست حادثةً عادية".

المصدر: وكالة سبوتنيك الروسية

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة