عبد اللهيان: سياسة التطبيع تضعف قدرات العالم الاسلامي

طهران/ تسنيم// اعتبر مساعد رئيس مجلس الشورى الإسلامي حسين أمير عبد اللهيان أن استمرار الحرب على اليمن وسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني يهدفان الى إضعاف قدرات العالم الإسلامي.

عبد اللهیان: سیاسة التطبیع تضعف قدرات العالم الاسلامی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن مساعد رئيس مجلس الشورى الإسلامي حسين أمير عبد اللهيان استقبل السفير الأندونيسي في طهران وأجرى معه محادثات ثنائية حول آخر تطورات المنطقة، وقال: "سياسات وتصرّفات الحكومة السعودية، الإماراتية والبحرينية عبر استمرار الحرب والقتل ضد الشعب اليمني وسياسة تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني تهدف الى إضعاف قدرات العالم الاسلامي".

كما واعتبر أن الكارثة الإنسانية التي ترتكب بحق المسلمين في ميانمار واليمن هي من أكثر الوقائع مرارة في التاريخ المعاصر.
وأثنى عبد اللهيان على موقف الحكومة والشعب الإندونيسي الداعم للشعب الفلسطيني المظلوم في المؤسسات الدولية وأكد على أهمية الاهتمام بموضوع المسجد الأقصى كقضية أولى للمسلمين.

وأشار مستشار رئيس المجلس الشورى الإسلامي الى العلاقات الجيدة، الإيجابية بين الجمهورية الإسلامية وإندونيسيا في مختلف المجالات السياسية، الثقافية والبرلمانية. وأكّد على ضرورة تعزيز هذه العلاقة خصوصا فيما خص الجانب الاقتصادي والتجاري.

من جهته أثنى السفير الإندونيسي في طهران على دور الجمهورية الإسلامية في مساعدة الشعوب المظلومة وخاصة الشعب الفلسطيني وعلى دورها أيضا في مكافحة الإرهاب وحل الأزمات في المنطقة.
وأكد السفير الإندونيسي على دعم الشعب الفلسطيني بشكل كامل، مضيفا: "إندونيسيا لا تملك أية علاقات دبلوماسية مع الكيان الصهيوني ولن تقبل سياسة التطبيع معه".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة