تصريحات المندوبة الامريكية دليل بارز على الدور التخريبي لأمريكا

طهران / تسنيم // رفض مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة غلام علي خوشرو،اليوم الخميس، اتهامات المندوبة الامريكية، المعادية لإيران، قائلا، ان هذه الخطوة دليل بارز على الدور التخريبي والاستفزازي وغير المسؤول لأمريكا.

خوشرو

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان غلام علي خوشرو، قال يوم الخميس في بيان ردا على تصريحات المندوبة الامريكية في الامم المتحدة نيكي هيلي، "عقب الاتهامات الباطلة للحكومة الامريكية المعادية للجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الاشهر العشرة الماضية، ان المندوبة الامريكية في الامم المتحدة اتهمت اليوم ايران مرة اخرى بإرسال الصواريخ الى اليمن، اتهام باطل نستنكره ونرفضه وفي الوقت ذاته نعتبره دليل بارز على الدور التخريبي والاستفزازي وغير المسؤول لامريكا، وان الشواهد والوثائق المزعومة التي عرضت اليوم كالوثائق المزورة التي قد عرضتها امريكا في الماضي وخلال اجتماعات اخرى ايضاً".

وأضاف، ان الحكومة الامريكية ومن أجل تحقيق اهدافها التخريبية في المنطقة تنوي ممارسة الخداع المستمر للرأي العام العالمي حيث قام الرئيس الامريكي مباشرة بعد عدة ساعات من استهداف الصاروخ للرياض وحتى قبل الحديث عن هكذا اتهام من قبل السعودية، بإتهام ايران بهذا الامر، كذلك طالبت مندوبة امريكا في الامم المتحدة الشهر الماضي بخطوة دولية تجاه ايران فيما يخص الهجوم الصاروخي اليمني.

وتابع، وتحدث هذه الضجة للتستر على السلوكيات الامريكية في المنطقة فقط والتي تشمل الدعم المطلوق العنان والظالم للكيان الصهيوني، ليس من باب الصدفة ان تأتي هذه الاتهامات للمندوبة الامريكية بعد يومين تماما من مزاعم المذكورة في مقابلة مع "سي ان ان" حيث زعمت فيها ان "حربها المشتركة مع حلفائها الاقليميين على ايران اهم بكثير من مصائب الفلسطينيين".

ونوه خوشرو الى ان هذه الاتهامات تطلق كذلك بهدف التستر على جرائم السعودية في اليمن بمشاركة ودعم امريكا الشامل، بالاضافة الى ان هذه الخطوات تأتي بعد صرف اهتمام الرأي العام العالمي والاقليمي عن العدوان الفاشل على الشعب اليمني المظلوم والذي ادى الى مقتل اكثر من عشرة الاف مدني وتشريد اكثر من ثلاثة ملايين آخرين وتدمير البنى التحتية والنظام الصحي في اليمن وكما حذرت الامم المتحدة ان العدوان وضع هذا البلد على شفير اكبر مجاعة في العالم خلال العقود الاخيرة.

 

ولفت مندوب ايران لدى الامم المتحدة الى ان ايران تؤكد على حق الشعب اليمني في الدفاع المشروع عن نفسه بوجه العدوان وتعلن مجددا ان الازمة اليمنية ليس لها حل عسكري ابدا، كما تنوه الجمهورية الاسلامية الايرانية بمقترحها للسلام الذي قدمته الى الامين العام للامم المتحدة عام 2015 لحل الازمة اليمنية سلميا وتعلن استعدادها لأي مساعدة بغية تحقيق هذا الهدف.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
أهم الأخبار