خطيب جمعة طهران: ينبغي تسليح الشعب الفلسطيني ومواصلة المقاومة

طهران / تسنيم // اكد خطيب جمعة طهران المؤقت حجة الاسلام كاظم صديقي، ضرورة تسليح الشعب الفلسطيني لمواجهة الكيان الصهيوني، منوها الى ان خطوات ترامب عززت من تأثير ايران في المنطقة.

خطیب جمعة طهران: ینبغی تسلیح الشعب الفلسطینی ومواصلة المقاومة

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان حجة الاسلام كاظم صديقي أشار خلال خطبة الجمعة في طهران، الى اعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني من قبل الرئيس الامريكي، قائلا، ندين التصريحات الخطيرة للرئيس الامريكي البغيض وعديم الاصل حول القدس.

وأضاف، ان امريكا قد اعلنت القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب والمزيف والقاتل للاطفال وعديم الهوية، ان هذه المسألة لها سوابق حيث كانت الامم المتحدة قد اعطت الشرعية للكيان الغاصب في قرارين ظالمين.

ونوه خطيب جمعة طهران الى ان رؤساء امريكا السابقين على شاكلة ترامب ولايختلفون عن بعضهم البعض، قائلا، الخلاف هو ان رؤساء امريكا السابقين لم ينفذوا قرار الكونغرس المخالف لقرارات الامم المتحدة مراعين مصالح امريكا لكن ترامب بالاضافة الى ان صهره صهيوني وهو شخص احمق ولايعرف شيئا بالسياسة، صادق على قرار الكونغرس.

ونوه حجة الاسلام كاظم صديقي الى ان الامريكان والغرب هم من أوجد داعش لايجاد هامش امني للكيان الصهيوني، قائلا، لم يحقق الامريكان هذا الهدف المشؤوم فقط بل ادى الى زيادة نفوذ ايران في المنطقة ايضاً، لافتا الى انه عبر وجود قوى المقاومة المتمثلة بـ"زينبيون وفاطميون وحيدريون والقوات الشعبية" والتي اوجدت حلقة دفاعية متينة، سيكون زوال "اسرائيل" قريباً ومؤكدا وغير قابل للانكار.

وأضاف، ان احد الاهداف المشؤومة لامريكا كان اثارة حروب داخلية في الدول الاسلامية لتهميش القضية الفلسطينية التي تعتبر الاولوية في العالم الاسلامي، بالتأكيد ان تصريحات ترامب الحمقاء ادت الى توحيد الدول الاسلامية وحدوث انتفاضة في فلسطين كما ان اعطاء الاولوية للقضية الفلسطينية ادى الى عزلة امريكا مرة اخرى.

وتابع، ينبغي تسليح الشعب الفلسطيني المظلوم والمنتفض واستمرار المقاومة؛ وعدم اكتفاء الدول الاسلامية بالبيانات والنزول الى الساحات ويجب على الدول الاسلامية، اقتداء بتوجيهات السيد حسن نصرالله، تحذير سفراء امريكا في الدول الاسلامية ليتم عزل امريكا اقتصاديا وفكريا والتخلي عن هكذا اعمال غير شرعية.

وأشار خطيب جمعة طهران المؤقت في جانب آخر من خطبته الى تطورات اليمن، قائلا، ان العفو الالهي شمل الشعب اليمني، وقتل علي عبدالله صالح الذي كان حلقة الفتنة السعودية في اليمن.

ولفت الى ان الشعب اليمني بات اكثر وحدة عقب مقتل هذا المثير للفتن، معربا عن أمله في ان يعاقب النظام (السعودي) القاتل للاطفال على اعماله قريباً.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة