الخطة الأميركية بشأن القدس قد فشلت والاحتلال الصهيوني وراء كل النزاعات في منطقة الشرق الاوسط

طهران / تسنيم // اعتبر مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة غلام علي خوشرو، الاحتلال الصهيوني مصدر جميع الازمات والصراعات في الشرق الاوسط وماهو اكثر من ذلك، قائلا، هذه حقيقة حُددت من قبل الامم المتحدة منذ زمن.

الخطة الأمیرکیة بشأن القدس قد فشلت والاحتلال الصهیونی وراء کل النزاعات فی منطقة الشرق الاوسط

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان غلام علي خوشرو قال في كلمة خلال الاجتماع الطارئ للجمعية العامة للامم المتحدة بشأن ضرورة الغاء قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب حول القدس، "ان الكيان الصهيوني ارتكب خلال عدة سنوات ماضية بإستمرار جرائم عديدة من خلال احتلال اراضي الفلسطينيين وقتل وتشريد الفلسطينيين وفي الوقت ذاته قد تمتع بحصانة كاملة، وخلال هذه المدة قد ساعدت الولايات المتحدة الامريكية الكيان الصهيوني عن طريق تقديم الدعم والدفاع عن هذا الكيان باي وسيلة ممكنة".

ونوه مندوب ايران لدى الامم المتحدة الى ان حكومة الولايات المتحدة الامريكية لم تتردد في استغلال الفيتو فيما يتعارض مع ميثاق الامم المتحدة لايجاد درع للكيان الصهيوني في مجلس الامن في مواجهة ارادة المجتمع الدولي.

واضاف، خلال اجتماع مجلس الامن منذ ثلاث ايام استخدمت الولايات المتحدة للمرة 43 الفيتو للحفاظ على الكيان الصهيوني ولتمنع أن يواجه هذا الكيان عواقب جرائمه الشنيعة، وهكذا منعت امريكا مرة اخرى المساعي الدولية من التوصل الى تسوية للقضية الفلسطينية.

وتابع، ان قرار الحكومة الامريكية الاخير اثبت ان امريكا تحاول تحقيق مصالح الكيان الصهيوني ولاتهتم بحقوق الفلسطينيين المشروعة ومنها حق تحديد المصير.

واردف قائلا، نحن ندين هذه الخطوة الاحادية الجانب والطائشة لامريكا والتي تهدف الى تحريف الحقائق التاريخية وتبديلها بالاوهام.

ونوه خوشرو بأن "فلسطين في قلب جميع المسلمين والشعوب التواقة للسلام في العالم، وان انكار هذه الحقيقة بمعنى التواطؤ مع الاحتلال واجراءات الكيان الصهيوني غير القانونية وتجاهل الضمير الانساني، وفي ظل الاوضاع الصعبة الراهنة نعلن تضامننا مع الشعب الفلسطيني المظلوم".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة