الجيش السوري يحرر مزيدا من القرى والتلال على جبهة ريفي ادلب وحماه +صور

دمشق/تسنيم/: انجازات متسارعة يحققها الجيش السوري وقواته الحليفة على جبهة ريف إدلب الجنوبي الشرقي وريف حماه الملاصق له، وسط معارك عنيفة مع جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها.

الجیش السوری

وأفاد مراسل تسنيم من الشمال أن الجيش السوري بدعم من القوات الحليفة سيطر قبل قليل على قرى "الجدوعية" و "عطشان" و "الحمدانية" بالإضافة إلى تحرير تلال "الزعتر، مرق والجدوعة" بريف إدلب الجنوبي الشرقي المتداخل مع ريف حماه الشمالي الشرقي.

وكانت قوات الجيش السوري قد سيطرت أمس على بلدة "ابو دالي" الاستراتيجية و بلدة الناصرية في ريف ادلب الجنوبي وسط استمرار هجوم القوات على أكثر من محور في تلك الجبهة.

إلى ذلك قالت مصادر ميدانية أن 57 مسلحا من هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) قتلوا خلال المعارك في ريفي حماه الشمالي وإدلب الجنوبي في الأيام الماضية.

إلى ريف دمشق، خرجت 10 حافلات تقل مسلحين من هيئة تحرير الشام وعوائلهم من بلدات "بيت جن ومغر المير" بريف دمشق الجنوبي الغربي، باتجاه إدلب ودرعا، حيث قدر عدد المسلحين بحوالي 450 مسلحا.

في هذه الأثناء أحبطت القوات السورية هجوما ارهابيا جديدا على ادارة المركبات في مدينة حرستا بريف دمشق الشرقي، بدأ الهجوم بتفجير مفخخة يقودها انتحاري سعودي يدعى "أبو دجانة" حيث تمكن الجيش من تفجيرها قبل الوصول إلى نقاطه.

وأكد مصدر عسكري لمراسل تسنيم في دمشق أن الوضع في محيط ادارة المركبات تحت السيطرة بعد إفشال الهجوم الإرهابي الذي قادته النصرة وفصائل متحالفة معها، ولفت إلى أن تعزيزات عسكرية من قوات درع القلمون وصلت  مساء أمس إلى جبهة حرستا للبدء بعملية توسيع نطاق السيطرة للجيش السوري واستعادة نقاط وأبنية على الطريق الدولي.

في غضون ذلك يحلق الطيران الحربي بكثافة منذ الصباح في سماء دمشق، حيث ينفذ غارات متتالية على مواقع المسلحين في الغوطة الشرقية، بعد ساعات من الهجوم  الذي نفذه ارهابيو هيئة تحرير الشام على منطقة إدارة المركبات في مدينة حرستا .

/انتهى/.

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار