خبير ألماني لـ"تسنيم" : توجهات الرئيس الامريكي هي مصدر الفوضى بالعالم

طهران / تسنيم// اعتبر البروفيسور واستاذ جامعة "كيلن" في ألمانيا "توماس ياكر"، توجهات ترامب الغامضة مصدراً للفوضى بالعالم، مؤكداً ان ترامب لايعير اهتماماً للتعددية في المؤسسات الدولية.

خبیر ألمانی لـ"تسنیم" : توجهات الرئیس الامریکی هی مصدر الفوضى بالعالم

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للانباء اشار البروفيسور ياكر الى سياسات ترامب الخارجية خلال فترته الرئاسية، قائلا، ان تمركز الوجهة السياسة الخارجية الامريكية تغيرت عقب وصول ترامب الى سدة الحكم في امريكا، وهذا الامر يشاهد في تصريحات ترامب.

واضاف، ان ترامب يعلن دائما عن مشاريعه الكبيرة في السياسة القومية والتي تسىء الى التعددية، وبشكل عام تبدو السياسة الخارجية الامريكية ذات وجهين؛ منوها الى ان سياسة امريكا تجاه ايران اليوم هي استمرار لسياستها الخارجية في جميع المراحل ماعدا مرحلة باراك اوباما.

وقال : ان سياسة امريكا تجاه الصين والهند وروسيا لم تتغير حتى اللحظة، لكن العلاقات مع هذه الدول آخذة بالتغيير.

واعتبر الخبير الالماني قرار ترامب في نقل السفارة الامريكية الى القدس، قراراً يتجاهل توجه التعددية، متسائلا، هل هكذا مشروع هو جزء من استراتيجية ترامب تجاه الشرق الاوسط؟! مضيفا هذه السياسة لاتزال غير واضحة لكنها ستتضح خلال الاشهر القادمة.

وبشأن توجه ترامب تجاه الاتفاق النووي قال البروفيسور "ياكر" ان اكبر مشكلة هي انه لايمكن لأي شخص معرفة القرار الذي سيتخذه الرئيس الامريكي بكامل قوته وحول ماذا سيركز، وماهي اولوياته؟

ونوه الى ان القضية الثانية هي ان ترامب لديه وجهات نظر مختلفة حيال جميع القضايا، قائلا، يقوم الاخير بتهديد كوريا الشمالية وفي الوقت ذاته يطلب لقاء الزعيم الكوري، كما انه يهدد ايران بالعقوبات ويعلق هذه العقوبات مجدداً، لايمكن لأحد القول بثقة كيف يفكر ترامب ويتخذ القرارات.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة