صباغ وظريف: التعاون لدعم الانتصارات الميدانية بانتصارات سياسية

طهران / تسنيم // بحث رئيس مجلس الشعب السوري حموده صباغ مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف سبل الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين البلدين وآخر التطورات في سورية والمنطقة.

صباغ وظریف: التعاون لدعم الانتصارات المیدانیة بانتصارات سیاسیة

وأكد صباغ خلال لقائه ظريف على هامش مؤتمر اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي في دورته الـ 13 في طهران، أن الانتصارات الميدانية التي يحققها الجيش السوري على الإرهاب بفعل صمود وتضحيات الشعب السوري ودعم الأصدقاء والأشقاء يجب أن تترافق مع انتصارات سياسية ودبلوماسية، لافتا إلى أنه غير مسموح للأعداء بأن يحققوا بالسياسة ما عجزوا عنه في الميدان.

من جانبه، أكد ظريف، أن صمود الشعب السوري وشجاعته ودعم الحلفاء والأصدقاء كان الأساس في تحقيق النصر على الإرهاب، مشيراً إلى أن اميركا والكيان الصهيوني يحاولان دائما إعطاء جرعة أمل للإرهابيين من خلال القيام باعتداءات جديدة على سورية.

وندد ظريف، بقيام أميركا بتشكيل ميليشيات مسلحة في شمال شرق سورية، وقال هذا "أمر خطير جدا ويجب أن نتعاون في هذا الملف معا قبل أن يتحول إلى خطر كبير على الأكراد وغيرهم من سكان المنطقة".

وأضاف ظريف: "أشاطركم الرأي بالنسبة لرفد الانتصارات العسكرية بانتصارات سياسية وبتعاوننا نحن وإياكم والأصدقاء الروس في سوتشي سنتمكن من تحقيق نتائج جيدة".

المصدر: سانا

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة