الجيش السوري وحلفاؤه يدخلون مطار ابو الضهور العسكري بريف إدلب الشرقي

دمشق / تسنيم// ذكر مراسل تسنيم في سوريا ان المجموعات الإرهابية في إدلب تعرضت لضربة قوية بعد دخول الجيش السوري مطار ابو الضهور العسكري بريف المحافظة.

الجیش السوری وحلفاؤه یدخلون مطار ابو الضهور العسکری بریف إدلب الشرقی

 3 سنوات والمطار يقع تحت سيطرة ارهابيين من جبهة النصرة والحزب التركستاني الذين كانوا يتخذون المطار قاعدة عسكرية أساسية لهم ، ولكنهم لم يتوقعوا يوما أن يصل الجيش إليه ويطردوا خارج أسواره.

معارك كر وفر حصلت بين الجيش السوري والارهابيين في محيط المطار منذ بداية الشهر الحالي ، تمكنت خلالها القوات من تحرير القرى والبلدات المحيطة به وكسر دفاعات الإرهابيين، كما كان للصواريخ الروسية المجنحة والمقاتلات دور أساسي في تدمير تجمعات المجموعات المسلحة و أرتال مؤازراتهم.

 تعزيزات ومؤازرات من مختلف مناطق ادلب قدمت للمجموعات المسلحة خلال الأيام الماضية لإيقاف تقدم الجيش والحلفاء ومنعهم من السيطرة على المطار، الأمر الذي باء بالفشل بعد استئناف القوات عمليات التقدم بتمهيد ناري كبير ومن ثم الدخول الى المطار بعد تفجير عشرات الانتحاريين انفسهم ومقتل مايزيد عن 140 ارهابي من مختلف الفصائل المسلحة خلال معارك تحرير المطار منذ بداية الشهر الحالي.

 تولى الحزب الاسلامي التركستاني الذي تدعمه تركيا معارك الدفاع عن المطار بعد فرار مجموعات التصرة والمسلحين السوريين، فيما يحاصر الجيش الآن بقايا الارهابيين من المنطقة الممتدة شرق السعن الى شرق مطار ابو الضهور العسكري.

 مما لاشك فيه ان تركيا بدأت تخسر اوراق أساسية لها في الشرق السوري خاصة بعد فشل ادواتها في الدفاع عن مطار ابو الضهور الذي يعد تحريره من قبل الجيش أولى المراحل باتجاه عمق ادلب؛ المعقل الأساسي والأكبر لفصائل المعارضة المسلحة.

 الجدير بالذكر أن مطار أبو الضهور يقع على بعد 40كم شرقي مدينة إدلب وسيطر عليه المجموعات المسلحة في أيلول 2015.

وتأتي أهمية المطار كونه يصل بمناطق المسلحين في ريف حلب الجنوبي وريف حماه الشرقي والخاضعة أيضا لسيطرة المسلحين منذ ثلاث سنوات.

 كما تأتي أهمية مطار أبو الضهور لقربه من بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتين، مما يعطي فرصة أكبر لجعله نقطة انطلاق نحو فك الحصار عن البلدتين المظلومتين.‎

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة