العميد دهقان: ردّ إيران سيكون ساحقا على أي تحرك عسكري ضدها

طهران/ تسنيم// اعتبر مستشار القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدّفاع السّابق العميد حسين دهقان أن السّعودية تعاني الضعف في مواجهة الشّعب اليمني، محذرا أن ردّ إيران سيكون ساحقا على أي تحرك عسكري ضدها.

العمید دهقان: ردّ إیران سیکون ساحقا على أی تحرک عسکری ضدها

وفي حوار مع وكالة تسنيم الدولية للأنباء تطرّق مستشار القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدّفاع السّابق العميد حسين دهقان الى العدوان السعودي على اليمن ومزاعم تدخل إيران في الشأن اليمني، وقال: "حتى اليوم، هاجمت السعودية اليمن عدة مرّات كما هاجمت مصر اليمن مرة واحدة. الشّعب اليمني هزم المعتدين في كل المراحل السّابقة وسيهزمهم هذه المرة أيضا. ما يجب قوله ان السّعودية وعبر القدرات العسكرية التي تتمتع بها خصوصا في المجال الجوي إضافة الى التحالف الذي أقامته مع عدد من الدّول العربية حاولت أن تقوم بعمل ما في اليمن؛ لكننا نرى اليوم ان السّعودية ترمي عجزها الحقيقي امام الشعب اليمني على الاخرين".

وحذّر العميد دهقان من أي احتمال لتنفيذ هجوم على إيران من قبل السّعودية بذريعة سياسة التخويف من إيران، قائلا: "إن رد إيران على مواجهة أي تحرك عسكري للأعداء سيكون ساحقا. أولا، فإن المنطقة لن تتحمل حربا من هذا النوع، وثانيا فإن هذه الحرب لن تبقى محصورة في هذه المنطقة، ثالثا فإن ظروف هكذا حرب ستكون غامضة بما يمنع حدوثها. إن السّعودية خلال عهد سلمان يجتاحها الغرور وتعتقد أنّه بمقدورها عبر المال والسلاح أن تفعل أي عمل تريده".

ونوّه مستشار القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدّفاع السّابق الى أن السعودية بمثابة العوبة تعمل على شراء الدول عبر الأموال أو تهديدها بقطع الأموال عنها، لكن هذه الدول لن تجاري السّعودية في أوقات الخطر، وسيكتفون بأخذ ثرواتها وتركها لاحقا عند الضرورة، وأضاف: "إيران تتمتع بظروف تجعل من الصعب جدا على أي دولة مهاجمتها".

وحول الحرب على الإرهاب التكفيري قال العميد دهقان ان أمريكا لا تسعى الى القضاء على داعش، وهي تحافظ على هذا التنظيم كجنود تسخرهم لزعزعة المنطقة كلّما أرادات، وتابع: "في البوكمال شاهدنا كيف أن أمريكا نقلت قيادات داعش عبر المروحيات. داعش اليوم لا يملك الأرض، لكن التفكير الدّاعشي لا يزال موجودا في مختلف دول العالم وأوروبا حتى ولكي يثبت للجميع أنّه قادر على تنفيذ أي عمل يريده".

ونوّه إلى أنه في موضوع مكافحة داعش لم يكن هناك دولة أكثر جدية من الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وأضاف: "روسيا ساهمت في هذا العمل أيضا، لكن المحور الأساسي كان محور المقاومة هم الذين عملوا على تدريب هذه القوات وتنظيم وتخطيط وتنفيذ العمليات في سوريا".

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة