العميد حاتمي يؤكد على دعم ايران للشعب الافغاني في مواجهة المؤامرات

طهران/ تسنيم// أجرى وزير الدّفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد أمير حاتمي محادثات هاتفيه مع نظيره الأفغاني الفريق طارق شاه بهرامي معربا خلاله عن تضامنه مع الشّعب، الحكومة والقوات المسلحة في أفغانستان على خلفية التفجير الاخير في كابول ومؤكدا على دعم إيران المستدام للشعب الافغاني في مواجهة المؤامرات الأجنبية.

العمید حاتمی یؤکد على دعم ایران للشعب الافغانی فی مواجهة المؤامرات

وأفادت وكالة تسنيم الدّولية للأنباء أن وزير الدّفاع وإسناد القوات المسلحة الإيرانية العميد أمير حاتمي أجرى اليوم الاحد محادثات هاتفية مع نظيره الافغاني الفريق طارق شاه بهرامي في ضوء العمليات الإرهابية المتعددة التي طالت أفغانستان وأدّت الى مقتل وجرح عدد كبير من الناس؛ معربا عن تضامنه مع الشّعب، الحكومة والقوات المسلحة في أفغانستان، وقال : العمليات الإرهابية الأخيرة في أفغانستان آلمت قائد الثورة الإسلامية، والحكومة، والشعب والقوات المسلحة في الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وأشار العميد حاتمي الى المكانة الخاصة لدولة أفغانستان الجارة والصّديقة في السياسة الخارجية للجمهورية الإسلامية الإيرانية؛ مصرحا : لطالما أعربت إيران عن قلقها من المؤامرات الأجنبية التي تحاك ضد الشعب الافغاني وقد بذلنا جهودنا على مدى أعواما طويلة من أجل رفع آلام الشعب الأفغاني المظلوم.

ولفت وزير الدّفاع الإيراني إلى أن الأمريكيين أوجدوا داعش ليتمكنوا من الاستحواذ على العراق وسوريا، مضيفا : بعد الهزيمة الثقيلة التي تلقتها أمريكا في هذين البلدين تسعى الاخيرة مجددا لتخليص داعش من مهلكته ونقله الى أفغانستان لتمكّنه من الاستمرار في جرائمه المروعة".

ونوّه العميد حاتمي إلى أن أمريكا تسعى الى زيادة عدد قواتها في أفغانستان، مضيفا: لقد أثبتت الولايات المتحدة انها عدوّة للمسلمين وإعلانها للقدس الشريف "عاصمة للكيان الصّهيوني" يكشف عن الوجه المنافق والعدائي الأمريكي للمسلمين أمام العالم.

واعتبر وزير الدفاع الإيراني إلى أن الجمهورية الإسلامية تعتقد أن إحلال الأمن في أفغانستان يكون عبر توفير مسار إيجابي لدول المنطقة، وتابع: "يجب الاستفادة من كامل إمكانات دول المنطقة من أجل مواجهة الإرهاب وإعادة الامن الى أفغانستان".

من جهته أعرب وزير الدّفاع الأفغاني عن شكره وتقديره للتضامن الإيراني مع أفغانستان؛ مشيرا الى تاريخ العلاقات الحسنة بين البلدين، وأضاف: "من المؤكد ان عدو الشعب الأفغاني هو عدو للبشرية وعدو للشعب الايراني".

ولفت الى أن أكثر من 20 مجموعة إرهابية تنشط في أفغانستان، مصرحا: "في حال اتيح المجال لهذه المجموعات الإرهابية فإن المنطقة سوف تواجه أزمات جدية".

واكد الفريق طارق شاه بهرامي ضرورة تضافر الجهود لمكافحة الإرهاب، وقال: "أفغانستان تولي اهمية بالغة الى تطوير العلاقات مع إيران وسوف نسعى الى زيادة التعاون بين البلدين خصوصا في مجال مكافحة الارهاب".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة