الجيش السوري يقترب من إعلان تحرير الجيب المحاصر شمال البلاد..والأكراد يفشلون تسلل للأتراك في تلال "راجو"

دمشق/تسنيم// عمليات الجيب المحاصر بأرياف حماه وإدلب وحلب باتت في خواتيمها بعد معارك الجيش السوري ضد المجموعات الإرهابية التي لم تدم سوى عدة أيام حقق خلالها الجيش انجازا ميدانيا مهماً وأمّن خاصرة القوات في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

الجیش السوری یقترب من إعلان تحریر الجیب المحاصر شمال البلاد..والأکراد یفشلون تسلل للأتراک فی تلال "راجو"

وأكد مصدر ميداني لمراسل تسنيم في الشمال أن الجيش السوري وحلفائه سيطروا على كامل القرى الواقعة في الجيب المحاصر ضمن ريف إدلب الجنوبي الشرقي، حيث حررت القوات أكثر من 55 قرية ضمن هذا الجيب، لافتا إلى أن القوات تقترب من اعلان السيطرة التامة على القرى الواقعة بريف حلب الجنوبي وريف حماه الشمالي الشرقي وسط مواجهات مستمرة ضد مجموعات داعش المنتشرة في تلك المنطقة وتوسيع الجيش سيطرته على كافة محاور القتال.

 وأضاف المصدر أن القوات المتقدمة من ريف إدلب الجنوبي التقت مع القوات المتواجدة في ريف حماه الشرقي، وأن التقدم مستمر باتجاه بلدة "قصر ابن وردان" معقل داعش الرئيسي بريف حماه الشرقي، مؤكدا أن العمليات مستمرة حتى انتهاء كامل الأهداف في تلك المنطقة واستكمال ربط أرياف حماه وإدلب وحلب ببعضها .

في سياق آخر تدور اشتباكات عنيفة في قرية راجو ومحيط التلال المحيطة بها شمال غرب عفرين بريف حلب حيث ثبتت القوات التركية مدافعها ومعداتها العسكرية في محيط راجو فيما أحبطت الوحدات الكردية محاولة تسلل القوات التركية والفصائل المدعومة منها إلى راجو عبر التلال المحيطة.

وبحسب مصدر محلي في عفرين فإن تركيا تريد السيطرة على بلدة راجو في محاولة لإحداث خرق غرب عفرين لأنها تعتبر من أكبر القرى العمرانية وبالتالي تركيا تريد تشكيل خط دفاع قوي لها بعد فشلها في الدخول إلى أي قرية بريف عفرين منذ بدء عملياتها العسكرية ضد الوحدات الكردية منذ عشرين يوما، كما تواصل القوات التركية قصف بلدة "راجو" وضرب كل مراكز تجمع الوحدات الكردية وإفراغ القرية من ساكنيها.

في وقت كثفت الطائرات التركية استهدافها لمنطقة "جنديرس" بعد ساعات من إعلان أنقرة بدء عملية جوية على عفرين ومحيطها.

إلى ذلك استشهد 8 مدنيين وأصيب 35 شخص في استهداف الطائرات التركية لمدينة عفرين ليل أمس.
/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة