روحاني : نرحب بتعزيز العلاقات الشاملة مع نيودلهي

طهران / تسنيم // اكد رئيس الجمهورية " حسن روحاني " ان تعزيز الصداقة التاريخية بين الشعبين الايراني و الهندي في كافة المجالات الثقافية والاقتصادية و التجارية هي مسؤولية تقع على عاتق ساسة البلدين معربا عن ترحيبه بتعزيز العلاقات الشاملة مع نيودلهي.

روحانی : نرحب بتعزیز العلاقات الشاملة مع نیودلهی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الرئيس روحاني اعرب اليوم السبت خلال لقائه رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي عن ارتياحه لمسار العلاقات المتنامية بين طهران و نيودلهي مبينا ان العلاقات الايرانية والهندية لاتلحق الضرر باي بلد  وهناك طاقات كبيرة  لتنمية العلاقات بين طهران ونيودلهي  داعيا الى المزيد من استخدام  هذه الطاقات في اطار مصالح ومستقبل الشعبين و المنطقة.

وأكد  رئيس الجمهورية علي تعزيز اللغة الفارسية من أجل توطيد العلاقات الثنائية بين البلدين مشددا علي التبادل الثقافي و تعزيز مراكز تعليم اللغة الفارسية في الجامعات الهندية.

ووصف روحاني الحقول المرتبطة بالطاقة والنقل بالهامة في التعاون الاستراتيجي بين ايران و الهند و قال:" ان ميناء جابهار يعد جسرا يربط الهند بأفغانستان و من ثم يربط  أسيا الوسطي بأوروبا الشرقية و بامكان هذه المنطقة ان تؤدي الي توثيق العلاقات التاريخية بين البلدين و المنطقة برمتها".

 ولفت  رئيس الجمهورية الى ان  بامكان ايران  توفير الطاقة التي تحتاجها  الهند في اطار ابرام  عقود استراتيجية طويلة الامد وقال :"هذه العقود الطويلة الامد ستؤدي الي تحويل البلدين  الى شريكين استراتيجيين في قطاعي الطاقة و النقل".

و أشار الرئيس روحاني الي رغبة الشركات الهندية لتنمية أنشطتها في ايران  مبينا  انه بإمكان هذه الشركات ان تمارس نشاطاتها في قطاعات الطاقة و الزراعة ومنشات تحلية المياة والتقيات المتطورة و الطاقة الشمسية.

ووصف  رئيس الجمهورية الارهاب  بالمعضلة للمنطقة  والعالم  مؤكدا علي تعزيز التعاون بين الدول  في هذا السياق وقال :"يجب استئصال جذور الارهاب التي معظمها ناجمة عن نشر الأفكار المتسمة بالتطرف والعنف  ونحن مستعدون للتعاون الثقافي مع الدول الصديقة من بينها الهند في هذا المجال".

و من جانبه اعرب رئيس الوزراء الهندي عن ارتياحه لمسار تنمية العلاقات الثنائية بين البلدين  مؤكدا ان بلاده مصممة علي تعزيز العلاقات الشاملة مع ايران و يجب استخدام الامكانيات الواسعة المتاحة في هذا السياق.

واضاف :  مع ازالة الكثير من العقبات التي تقف  امام تعزيز التعاون الاقتصادي بين ايران والهند فان غالبية الاستثمارات الثنائية ستثمر وستؤدي الى الاسراع في وتيرة  تعزيز العلاقاات الايرانية الهندية.

واعرب عن استعداد الشركات الهندية  لتعزيز استثماراتها في مجالات التعاون المشترك من بينها النفط والغاز  لافتا الى رغبة الهند بالتعاون الطويل الامد مع ايران في كافة المجالات التي تهم البلدين.

ولفت الى اهمية ومكانه  ميناء جابهار لتعزيز التعاون الاقليمي  مبينا ان جابهار بامكانها  ان تحوّل مسار العلاقات التجارية علي الصعيدين الاقليمي و الدولي".

واعتبر ناريندرا مودي الارهاب واتساع رقعته بانه يشكل سببا لقلق كافة دول المنطقة من بينها  الهند مبينا ان بلاده مصممة علي التعاون مع ايران في عملية مكافحة الارهاب.

المصدر :  موقع رئاسة الجمهورية+ تسنيم

/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة