ظريف: أمريكا تستخدم بعض الأقليات السورية كأداة

طهران/ تسنيم// قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف أن الولايات المتحدة الأمريكية تستخدم بعض الأقليات السورية كأداة، مشيرا الى أن هذا الأمر يمكن أن يؤدي الى إيجاد توترات داخلية وإقليمية.

ظریف: أمریکا تستخدم بعض الأقلیات السوریة کأداة

وأفادت وكالة تسنيم الدّولية للأنباء أن وزير الخارجية محمد جواد ظريف قال في تصريحات صحافية لدى وصوله الى العاصمة الروسية موسكو، من أجل المشاركة في مؤتمر نادي فالداي : "بالنظر الى العلاقات المتقاربة والاستراتيجية بين إيران وروسيا في المنطقة، فإن مؤتمر فالداي يكتسب أهمية خاصّة".

واعتبر ظريف أن هذا الاجتماع سيشكل فرصة من أجل إبداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية لرؤيتها حول ضرورة إحلال الامن والاستقرار في المنطقة، مؤكّدا: "التواجد الأمريكي وخصوصا المرحلة الأخيرة من هذا التواجد في سوريا هو أمر في غاية الخطورة".

وأضاف: "من الواضح أن الأمريكيين يعمدون الى سياسات غير محسوبة العواقب في سوريا، ويبذلون جهودا من أجل احتلال أجزاء من أراضي هذا البلد".

وأشار وزير الخارجية الإيراني في جانب آخر من تصريحه الى الاستغلال الأمريكي لعدد من المجموعات السّورية، قائلا: "أمريكا تستغل عددا من الأقليات السّورية وتستخدمهم كميليشيات ذات أهداف قصيرة المدى، إلى أن هذا الأمر يستتبع آثارا بعيدة المدى في تاريخ الشعب السوري وسيؤدي الى عدد من التوترات الدّاخلية في هذا البلد إضافة الى التوترات الخطرة التي تعيشها المنطقة".

ولفت ظريف الى أن هذه السياسات الأمريكية هي سياسات غير محسوبة ويمكن القول إن الموضوع الوحيد الذي يقوم البيت الأبيض بحسابه هو كيفية مواجهة إيران في المنطقة وهذا الأمر بحد ذاته امر خطير.

وتابع وزير الخارجية بالقول: "يحاول الكثيرون الى تصوير التطورات الأخيرة في سوريا وإسقاط طائرة الكيان الصهيونية المعتدية كتهديد إقليمي من قبل الحكومة في دمشق، في الوقت الذي نعتبر فيه نحن وروسيا أن ما يُشكل تهديدا للمنطقة هو التواجد الأمريكي والسياسات التي تتبعها أمريكا في المنطقة الأمر الذي قد يؤدي الى نتائج خطرة بعيدة المدى".

وحول برنامج عمله في موسكو قال ظريف: "سألقي كلمة في المؤتمر إضافة الى لقاء وزير الخارجية الروسية حيث سأبحث العلاقات الثنائية بين طهران وموسكو لبحث أوضاع المنطقة لا سيّما سوريا والخطوات الت تم اتخاذها في سوتشي والمسار المشترك في استانا؛ الاجتماع المقبل لوزراء خارجية إيران، روسيا وتركيا حول مسار استانا سيكون تمهيدا لاجتماع رؤساء هذه الدول في اسطنبول".

وأكّد ظريف في نهاية الأمر على أن الموضوع اليمني والمسائل المتعلقة بالاتفاق النووي ستكون من المواضيع المطروحة خلال للبحث مع المسؤولين الروس خلال هذه الزيارة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة