قاسمي: النجباء أفشلت سياسات أمريكا في دعم داعش

طهران / تسنيم // اعتبر المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، التواجد النشط والمصيري لحركة النجباء (العراقية) في محاربة داعش في العراق وسوريا، "مربكاً لسياسة امريكا العلنية والسرية القائمة على تقوية داعش وخلق أمة إقليمية".

قاسمی: النجباء أفشلت سیاسات أمریکا فی دعم داعش

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان بهرام قاسمي وصف في تعليقه على طرح قرار فرض عقوبات على المقاومة الاسلامية العراقية حركة النجباء بالخطوة الرامية الى الغاء التيارات الرئيسية في مشهد تطورات المنطقة.

واضاف، منذ احتلال العراق عام 2003 ظهرت على الساحة السياسية والعسكرية تيارات مقتدرة هدفها مقاومة الاحتلال وتطهير العراق من بقايا النظام البعثي، هذه التيارات الرئيسية تشكلت بين السنة والعشائر ولاسيما بين الشيعة ودخلت المشهد العملي وقدمت خدمات عديدة خلال 15 عاما الماضية في الدفاع عن السيادة والحفاظ على الوحدة الوطنية ومواجهة الاحتلال.

وتابع، المقاومة الاسلامية - النجباء المعروفة بحزب الله العراق، تعتبر من بين هذه التيارات المؤثرة في التطورات والمعادلات الميدانية العراقية اذ لم تشارك في تطهير هذا البلد من الغرباء فحسب بل قامت في اطار الحشد الشعبي بدور بارز في محاربة المجموعات الارهابية – التكفيرية ومنها داعش وطردها خارج الموصل والانبار وتلعفر وباقي المناطق.

واعتبر المتحدث بإسم الخارجية الايرانية التواجد النشط والمصيري لحركة النجباء في محاربة داعش في العراق وسوريا "مربكاً لسياسة امريكا العلنية والسرية القائمة على تقوية داعش وخلق أمة إقليمية"؛ مصرحا : من البديهي ان لاتطيق واشنطن وجود تيارات اسلامية كالمقاومة الاسلامية النجباء وان تلجأ من أجل الغائها الى جميع الوسائل الممكنة ومنها العقوبات أو الضغوط العسكرية والمالية.

وأكد قاسمي على تأثير وشعبية المقاومة الاسلامية النجباء، قائلا، ان امريكا بالتعاون مع الكيان الصهيوني وبعض الدول العربية في الخليج الفارسي تنوي تغيير المعادلة للاضرار بمحور المقاومة وفيما يخدم مصلحة من يطلق ويربي المجموعات الارهابية، لذلك، ان خطوات مثل فرض عقوبات على النجباء من قبل الكونغرس الامريكي ناجمة عن الهزائم العديدة لمحور الخزي (الترامبية والصهيونية والسعودية) في هذا الشأن.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة