ظريف : تدخل أمريكا في المنطقة يشكل خطرا على حلفائها ايضا

طهران / تسنيم // أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ان هجوم القوات الامريكية على القوات السورية لا يشكل خطرا على أمريكا فحسب بل على حلفائها ايضاً.

ظریف : تدخل أمریکا فی المنطقة یشکل خطرا على حلفائها ایضا

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان محمد جواد ظريف نوه اليوم الاثنين في كلمة خلال افتتاح مؤتمر نادي فالداي في روسيا الى ان الهدف النهائي لنا هو القضاء على الارهابيين في المنطقة، مصرحا، ان التدخل الاجنبي لاسيما الامريكي غير مجدٍ.

واشار ظريف الى هجوم القوات الامريكية على القوات السورية، قائلا، ان هذه الحالات ليست خطيرة على أمريكا فحسب بل على حلفائها ايضاً، ان هذه الاعمال الطائشة سيرافقها تداعيات كثيرة وطويلة الامد.

وأضاف، لاينبغي توفير أمننا على حساب تدمير باقي الدول، وجميع الدول يجب ان تسعى من اجل الامن والاستقرار الاقليمي؛ على سبيل المثال عملية هلسنكي بإشراف الامم المتحدة من اجل تعزيز الامن والمبادىء والقيم التي تبعث على الثقة؛ يجب ان يستمر هذا الاجراء، والمبادىء هذه تمثل الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون باقي الدول.

وتابع، ان حرية الشعوب وحق تقرير المصير في غاية الاهمية كما ان اطلاق حوار في منطقة الخليج الفارسي يحظى باهمية هامة ايضاً.

وفي معرض الاشارة الى الاعتداء "الاسرائيلي" على سوريا، تساءل وزير الخارجية الايراني، "ما الذي حدث يوم السبت في سوريا؟ لقد انتهك الاسرائيليون السيادة السورية مرارا، ينبغي عدم نيسان ان الكيان الصهيوني يقصف مواقعا سورية بشكل دائم، وقد تمكنت سوريا من اسقاط طائرة اسرائيلية ، في خطوة فريدة من نوعها.

ونوه ظريف الى علاقات طهران - الرياض، قائلا، ليس هناك عائق امام التعاون الايراني - السعودي بغية تحسين الاوضاع في العراق وسوريا واليمن ولبنان والبحرين وسائرالدول، نحن يمكننا التعاون مع بعضنا البعض وان نكون مصدرا للاستقرار والتنمية.

كما تطرق وزير الخارجية الى عملية تركيا في عفرين قائلا، قضية عفرين يمكن تسويتها بشكل افضل وعبر الوسائل القانونية والمشروعة المتاحةلدينا والحكومة السورية ايضاً.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة