مكررة مزاعم الكيماوي.. واشنطن تتحدث عن عدوان جديد على سوريا

طهران / تسنيم // أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، إن بلادها لا تستبعد القيام بعدوان جديد على القوات الحكومية في سوريا.

مکررة مزاعم الکیماوی.. واشنطن تتحدث عن عدوان جدید على سوریا

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان هايلي قالت خلال خطاب ألقته في معهد السياسة بجامعة شيكاغو الأمريكية، اليوم الجمعة: "الحل العسكري لا يستبعد في أي حال من الأحوال. لا نريد أن نكون في وسط النزاع السوري، لكننا نريد أن نعمل ما بوسعنا لحماية الناس من الأسلحة الكيميائية".

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تواصل ممارسة الضغط على روسيا التي برأيها "تغطي حكومة الرئيس السوري بشار الأسد، وتعرقل إيصال المساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية".

وفي الوقت نفسه لم تستبعد هايلي أن تقوم واشنطن بعدوان جديد على سوريا، مثلما كان عليه الحال في أبريل عام 2017، إذا تأكدت الأنباء حول استخدام "الأسلحة الكيميائية" حسب زعمها.

وتابعت: "القصف لا يتم بلا أسباب. يجب الفهم من سيكون في منطقة الضربة. الرئيس (دونالد ترامب) قال إنه لن يتحدث عن خططه، لكن الأسد يدرك أننا سنقوم بخطوات، إذا رأينا أدلة على ذلك (استخدام الأسلحة الكيميائية)".

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة