وزير خارجية باكستان : لا نثق بالأمريكيين والتّماهي معهم كان خطأً كبيرا

طهران/ تسنيم// أشار وزير خارجية باكستان خواجه آصف الى المشاكل التي تعصف بالعلاقات الأمريكية - الباكستانية في الوقت الرّاهن قائلا، ان "تماهينا السّابق مع أمريكا كان خطأً كبيرا نتج عنه أضرار لا يمكن إصلاحها".

وزیر خارجیة باکستان : لا نثق بالأمریکیین والتّماهی معهم کان خطأً کبیرا

وأفادت وكالة تسنيم الدّولية للأنباء أن وزير الخارجية الباكستاني "خواجه آصف" تطرّق في تصريح له، الى العلاقات الباكستانية - الأمريكية والمشاكل التي تعصف بها، قائلا : لقد ساعدنا الإدارة الأمريكية في حربها داخل أفغانستان، و واحد من أسباب انتصارها في الحرب آنذاك كانت المساعدات التي قدّمناها لها.

وأضاف اصف : مثلما قال الأمريكيّون أنّهم لا يثقون بنا، فنحن أيضا لا نثق بهم؛ وطالما لم تُحل أزمة الثّقة بين البلدين فلا يُمكن إعادة العلاقات بين البلدين الى مستواها الجيّد.

وتابع : تماهينا مع أمريكا في السّابق كان خطا كبيرا نتج عنه أضرار لا يُمكن إصلاحها؛ لكننا لن نرتكب أخطاء مماثلة ولن نضحّي بمصالح الشّعب الباكستاني خدمة للأمريكيين.

ونوّه وزير الخارجية الباكستاني إلى أن أحد أسباب الرغبة الأمريكية باستمرار علاقتها مع باكستان يعود الى موقع باكستان الاستراتيجي في المنطقة، وقال: سياستنا الخارجية المناسبة تستند الى تحسين علاقتنا مع روسيا في المرحلة التي ضعُفت فيها العلاقة مع أمريكا. وهذا يُشكّل أهميّة كبرى لنا.

ولفت اصف الى أن باكستان تسعى لإخراج اسمها من القائمة الرّمادية الدّولية ولهذا السبب قمنا بتصنيف قائمة المجموعات الإرهابية في العالم بشكل متطابق للقائمة المنشورة من قبل الأمم المتحدة.

وكانت العلاقات الأمريكية - الباكستانية قد شهت توترا منذ وصول الرئيس الأمريكية ترامب الى سدة الإدارة الأمريكية حيث لم تجد هذه الإدارة حلّا مناسبا للحرب في أفغانستان.

وتعيش الولايات المتحدة نفسها في تخبّط إزاء العلاقات مع باكستان، ففي حين وصف بعض المسؤولين في الإدارة الامريكية أن تقديم المساعدات المالية لباكستان يُعد حماقة، أقرت الجهات المعنيّة في الولايات المتحدة الأمريكيّة مساعدات مالية لباكستان بملايين الدولارات.

/انتهى/

أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة