الخارجية الايرانية ترد على البيان السعودي - المصري المشترك المعادي لايران

طهران / تسنيم // رفض المتحدث باسم الخارجية الايراني بهرام قاسمي الاتهامات المكررة و الموجهة للجمهورية الاسلامية الايرانية في البيان السعودي المصري المشترك، منددا بهذا الاجراء معتبرا بان هذه الاتهامات لا اساس لها وزائفه وتعد اصرارا على الاخطاء المدمرة.

الخارجیة الایرانیة ترد على البیان السعودی - المصری المشترک المعادی لایران

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان قاسمي اكد  ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر تكرار الاتهامات اللااساس لها ضدها من قبل بعض دول المنطقة بانه دليل على عجزهم في مواجهة حقائق المنطقة والعالم.

واعرب عن أسفه بتحول اللقاءات السياسية والدبلوماسية لمسؤولي بعض دول  منطقة الشرق الاوسط من مناسبة لحل المشاكل القائمة والخروج من وضع الاستنزاف الراهن إلى ساحة لكيل الإتهامات اللاأساس لها  ضد سائر دول المنطقة.

وأضاف: إن تكرار  إتهامات من صنع الخيال والإصرار على النهج الخاطئ والذي تم تجربته مراراً  وتم معرفة عدم جدواه، لم يحقق نتيجة سوى  السير في حلقة مفرغة  لمشاكل  المنطقة، وهذا في وضع تحتاج منطقتنا الى التحلي بالعقلانية والواقعية، فان ذلك  سيجرها الى  هاوية العداء الاستنزافي وخلق اعداء  ومصادر تهديد واهية وباطلة  بحيث لا يترتب عليها  سوى التخلف  والتراجع واستغلال الاعداء ومن يضمرون السوء.

وأكد بالقول: إن توجيه الإتهام إلى إيران من قبل دول المنطقة بأي شكل ومن جانب اي طرف  هو أمر مدان  وان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر دوماً إن دول الجوار لها الأولوية في السياسة الخارجية وإنها سعت وتسعى باشكال مختلفة في اطار حل النزاعات الإقليمية وتعزيز التضامن لارساء الأمن والإستقرار في المنطقة.

 /انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة