العميد عبد اللهي: سيبلغ انتاجنا الى مستوى اكبر من الانتاج القطري لدى الحقول المشتركة

طهران/ تسنيم// قال قائد مقر خاتم الأنبياء (ص) لشؤون الاعمار أنّه في السّابق كانت قطر تنتج أكثر من إيران من الحقول المشتركة بين البلدين، لكن إيران بلغت اليوم مستوى يعادل حجم الإنتاج القطري.

العمید عبد اللهی: سیبلغ انتاجنا الى مستوى اکبر من الانتاج القطری لدى الحقول المشترکة

وأفادت وكالة تسنيم الدّولية للأنباء ان قائد مقر خاتم الأنبياء (ص) لشؤون الاعمار وخلال كلمة خلال مراسم تدشين عملية شحن ونقل المنصة الاولى للوحدة الثانية والعشرين لفي قل بارس الجنوبي قال: "شركة صدرا التي انتجت هذه المنصّة كانت مثقلة بالمشاكل الاقتصادية فيما قبل، لكن إرادة هذه الشّركة كانت قويّة جعلتها تتغلّب على الظروف الصّعبة التي كانت تواجهها".

وأضاف "الحظر المفروض على إيران أدى الى هذا التّطور الذي نعيشه كما جعل الكثير من العلوم والتكنولوجيا في إيران محليّة. لقد قلنا مرارا أننا لا نعارض الاستثمار الخارجي، لكن لسنا بحاجة الى هذا الاستثمار في مجال التصميم والصّناعة".

وأشار قائد مقر خاتم الأنبياء (ص) لشؤون الاعمار إلى أنّه من المقرر صناعة 40 منصّة لصالح حقل بارس الجنوبي، وقال: "مع صناعة هذه المنصات سترتفع مكانة إيران في منظمة أوبك، كما سنتمكن من كسر القاعدة التي كانت تحتكر صناعة هذه المنصات".

ونوّه العميد عبد اللهي إلى وجود الحقول المشتركة بين إيران وقطر، قائلا: "في السّابق كان إنتاج قطر من الحقول المشتركة أكبر من إنتاج إيران، لكننا اليوم وصلنا إلى مستوى متعادل من الإنتاج ومع إطلاق منصات الإنتاج هذه سنتمكن من إنتاج مستوى أكبر من قطر كما سنمكن من استخراج 125 مليون متر مكعّب من الغاز يوميّا".

وأردف بالقول: "الإرادة والطاقات الشّابة التي نتمتع بها في هذا المجال هي نموذج واضح عن الاقتصاد المقاوم، فقد حققنا اليوم الاكتفاء الذاتي في مادتي الغاز والمازوت. وفي مسألة البنزين فمع افتتاح مصفاة نجمة الخليج الفارسي فقد تمكّنا من انتاج 2.5 مليار ليتر من البنزين ونسعى جاهدين لافتتاح الوحدة الثانية للمصفاة قبل نهاية العام الإيراني الحالي (ينتهي في العشرين من آذار) حيث سنمكن بالتالي من تبديل 240 ألف برميل من السوائل الغازية الى مشتقّات نفطية".

ولفت العميد عبد اللهي إلى أنّه من المحتمل ان تتولى شركة صدرا مسؤولية صناعة السفن النفطية، مشيرا الى انّه تحدّث عن هذا الأمر مع المسؤولين بهدف إنهاء خدمات الفنية المقدّمة من قبل السفن الأجنبية.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة