الجيش السوري ينفذ عملياته ضد آخر معاقل المجموعات الإرهابية في الغوطة الشرقية

دمشق/تسنيم/: يواصل الجيش السوري تقدمه في الغوطة الشرقية بريف دمشق مضيقا الخناق بشكل أكبر على المجموعات الإرهابية حيث بات يخوض المعارك في آخر معاقلهم في الغوطة.

الجیش السوری ینفذ عملیاته ضد آخر معاقل المجموعات الإرهابیة فی الغوطة الشرقیة

وأفاد مراسل تسنيم من دمشق أن الجيش السوري بدأ بالتمهيد باتجاه بلدة "حزة" بعد إعلان سيطرته الكاملة على بلدتي "كفربطنا و سقبا" التي كانت تحوي تحصينات كبيرة للمسلحين وتعتبر من البلدات الأساسية التي كانت قواعد أساسية لهم.

وأكد مصدر ميداني لمراسل تسنيم أنه من المتوقع دخول الجيش إلى بلدة "حزة" خلال الساعات القادمة وإعلانها محررة، وبالتالي سيصل الجيش على مشارف بلدات "عربين" و "عين ترما" موسعا الطوق حول المجموعات الإرهابية من شرق الغوطة إلى غربها باتجاه العاصمة دمشق.

وتعتبر بلدات (حزة وعربين وزملكا) من المعاقل الأخيرة للإرهابيين في الغوطة الشرقية والتي قد يلجأ المسلحون إلى التحصين الأخير بداخل أبنيتها السكنية، فيما تعتبر جوبر مطوقة من ثلاث جهات ويعمل الجيش على تطويقها من الجهة الرابعة ومن المتوقع بحسب مصدر ميداني انسحاب ارهابيي جوبر إلى عمق بلدات الغوطة في عربين وعين ترما قبل إطباق الحصار عليهم نهائيا.

حوالي 75 بالمئة من مساحة الغوطة الشرقية باتت تحت سيطرة الجيش السوري باستثناء مدينة "دوما" التي يسري فيها اتفاق وقف العمليات القتالية.

فيما تخوض القوات معارك في هذه الأثناء على محور مدينة "حرستا" ومزارعها بعد ان رفضت المجموعات الإرهابية مبادرة الجيش بتحييد المنطقة عن القتال وتسليم أنفسهم في ظل استمرار خروج مئات الآلاف من المدنيين من أماكن تواجد المجموعات المسلحة عبر الممرات الآمنة التي أمنتها الدولة السورية.

الجدير بالذكر أن الفصائل التي تقاتل الآن ضد الجيش السوري في الغوطة هي "فليق الرحمن" الذي تدعمه قطر و "جبهة النصرة" التي تدعمها السعودية وقطر و "جيش الإسلام" المدعوم من السعودية  بالإضافة إلى ارهابيي"أحرار الشام" الذين تدعمهم تركيا.

/انتهى/

 

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة