الإمام الخامنئي(2): لايوجد بلد في العالم يتمتع بالاستقلال كالشعب الايراني

طهران / تسنيم // قال قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى الامام السيد علي الخامنئي، اليوم الاربعاء،" لايوجد بلد في العالم يتمتع بالاستقلال كالشعب الايراني".

الإمام الخامنئی(2): لایوجد بلد فی العالم یتمتع بالاستقلال کالشعب الایرانی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان قائد الثورة الإسلامية، قدم خلال خطاب في العتبة الرضوية بمدينة مشهد المقدسة بمناسبة بدء العام الإيراني الجديد، التبريكات بمناسبة العام الجديد وعيد النوروز، والتعازي بذكرى إستشهاد الامام علي الهادي(ع).

وأضاف، ان العام الهجري الشمسي الجديد هو العام الأربعون على انتصار الثورة الإسلامية. لقد جذب هذا البيرق الخفاق أعين وقلوب جمع هائل من شعوب المنطقة خلال هذه الأعوام الأربعين.

وتابع، تعاقبت على الحكم في إيران خلال هذه الأعوام الأربعين حكومات جاءت بناء على آراء النّاس وبتوجّهات مختلفة؛ كانت ذات توجّه معيّن في وقت من الأوقات وبعد ذلك ذات توجّه مخالف للتوجّه السابق، السيادة الشعبيّة مترسخة في البلاد.

وأشار سماحته في هذا الخطاب الى وجود امكانيات وطاقات كبيرة في البلاد لم يتم الاستفادة منها حتى الان، قائلا، اذا تم الاستفادة منها ستتحسن حالة البلاد، اذ ينبغي دراسة عوائق الاستفادة من هذه الامكانيات لنرى ما هو الشىء الذي أدى الى أن لا نتمكن من الاستفادة من هذه الامكانيات.

وأضاف، لايوجد بلد في العالم يتمتع بالاستقلال كالشعب الايراني، ان جميع شعوب العالم لديها بشكل من الاشكال نوع من الاحتياط والاحتراس امام القوى الكبرى، تم توفير الحرية في ايران، يوجد في ايران اليوم حرية التفكير والتعبير والاختيار ولايخضع اي شخص للضغوط بسبب ان تفكيره يتعارض مع تفكير الحكومة، ان ذلك الشعب الذي لايتأثر بأي من الشعوب هو الشعب الايراني.

ونوه قائد الثورة الاسلامية الى ان الحرية في جميع انحاء العالم لديها أطر محددة، قائلا، ان اطار الحرية في ايران هو الدستور وقوانين البلاد التي انبثقت عن الشريعة الاسلامية.

واشار سماحته الى مفهوم الديمقراطية، قائلا، ان الانتخابات في ايران واحدة من بين اكثر الانتخابات المنقطعة النظير في العالم، ان الشعب الايراني لايشعر بالخجل امام الاخرين؛ وهذا بمعنى " أننا نستطيع".

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى اقامة الدين وتطبيق الشريعة في البلاد، قائلا، تم تنفيذ هذا الامر بفض وجود مجلس صيانة الدستور وان الاداء والعمل خلال 40 عاماً فيما يخص الشعارات الرئيسية للثورة الاسلامية هو أداء وعمل مقبول وجيد.

واشار سماحته الى ان الاداء فيما يخص الامن والاستقرار والبنى التحتية العلمية والبنى التحتية للبلاد كان اداء جيداً، قائلا، اذا تمكنا الاستفادة من جميع طاقات البلاد من خلال التخطيط الصحيح سيزداد تقدم البلاد.

ولفت سماحته الى المصادر الطبيعية القيمة الموجودة في البلاد، قائلا، ان العدو يريد الهيمنة على البلاد بأي ثمن بسبب وجود تلك المصادر، فاذا تم الاستفادة من هذه الامكانيات سيصبح الاقتصاد الايراني من بين الاقتصادات الـ12 الاولى في العالم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة