قاسمي: تقرير الخارجية الامريكية بشأن حقوق الانسان مغرض ومرفوض

طهران / تسنيم// أكد المتحدث بإسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، اليوم السبت، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتبر التقرير السنوي للخارجية الامريكية بشأن حقوق الانسان ولاسيما المزاعم المطروحة فيه حول حقوق الانسان في ايران مغرضاً بالكامل ولتحقيق اغراض سياسية خاصة والتي تقدم صورة محرفة وغير حقيقة عن الاوضاع في ايران.

قاسمی: تقریر الخارجیة الامریکیة بشأن حقوق الانسان مغرض ومرفوض

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان بهرام قاسمي أشار الى التقارير الدولية الموثوقة والتي تعتبر فيها الحكومة الامريكية من اكبر المنتهكين لحقوق الانسان في العالم  وقال: ان واشنطن تلعب دوراً  هاما في دعم المنتهكين المعروفين لحقوق الانسان كالكيان الصهيوني وبعض الدول الرجعية في المنطقة.

ودان المتحدث بإسم الخارجية الايرانية الاتهامات الامريكية الباطلة وغير المقبولة ، قائلا، من الافضل للحكومة الامريكية بدلاً من التدخل في شؤون الداخلية للدول الاخرى واصدار الاحكام بشأن حقوق الانسان في العالم، القيام بإجراءات ضرورية لدعم حقوق الانسان داخل الولايات المتحدة فوراً واظهار ردة فعل حيال انتهاك حقوق الانسان من قبل حلفائها الخارجيين.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة