مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة يستقبل قائد البحرية العُمانيّة

طهران/ تسنيم// شدد قائد القّوات البحرية العُمانية الأميرال عبد الله الرئيسي على ضرورة تعزيز العلاقات الدّفاعية بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعُمان.

مساعد رئیس هیئة الأرکان العامة للقوات المسلحة یستقبل قائد البحریة العُمانیّة

وأفادت وكالة تسنيم الدّوليّة للأنباء أن مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية للشؤون الدولية العميد قدير نظامي استقبل، صباح اليوم الثلاثاء، الأميرال عبد الله الرئيسي وأجرى معه محادثات ثنائية على هامش اليوم الثاني لاجتماع قادة القوات البحرية للدول المطلّة على المحيط الهندي.

وأعرب العميد قدير نظامي عن سعادته للقائه بقائد القوات البحرية العُمانية وأكّد على الدّور الإقليمي المؤثّر الذي تمتلكه سلطنة عُمان قائلا: "العلاقات بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وعُمان هي علاقات تاريخية وقديمة، وفي الحقيقة فإن الدّور الرّائد للبلدين حول إدارة مضيق هرمز هو دور إقليمي وعالمي".

وأضاف: "قادة البلدين يؤكّدون باستمرار على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين ونحن نأمل أن نواصل هذه العلاقات على مستويات أوسع، وزيارة قائد القوات الجويّة العمانية وهذه الزيارة التي يقوم بها قائد القوات البحرية العُمانية دلائل بارزة على مستوى العلاقات بين إيران وعُمان".

كما شدد مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين وأن تتواصل الاجتماعات الدّفاعية المُشتركة على مستويات أعلى كعقد لقاءات بين رئيسي هيئتي الأركان العامة للقوات المسلحة في البلدين وعلى مستوى وزيري الدّفاع.

وأضاف العميد قدير نظامي: "تُنظّم إيران وُمان سنويًّا العديد من المناورات المشتركة المهمة ونأمل أن تستمر وتتعزّز هذه النشاطات العسكرية المشتركة وكذلك نأمل بأن نستطيع إقامة مناورات مشتركة مع دول صديقة وجارة أُخرى".

وأسف مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية لمستوى الأمن المتدني الذي تُعاني من المنطقة مشددا على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين حيث يُمكن لهذه العلاقات أن تتحول إلى نموذج لبقية المنطقة؛ وقال: "نحن نعتقد انّه إذا وضعت سائر الدّول خلافاتها جانبا فإن العديد من مشاكل المنطقة سوف تُحل".

ونوّه العميد قدير نظامي إلى أن الحوادث الأخيرة التي مرّت بها المنطقة لم تعود بالنفع على شعوب المنطقة بل صبّت في صالح الدّول الأجنبيّة، كما لفت إلى المقاطع المُرسلة عن مشاهد قصف عرس في اليمن والتي يظهر فيها طفل يمني لا يريد أن يُفارق جثمان والده الشهيد، مشيرًا إلى أن هذه الحوادث هي حوادث مؤلمة وفظيعة وصادمة.

وفيما خص اجتماع قادة القوّات البحرية للدّول المطلّة على المحيط الهندي، نوّه مساعد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية إلى أن هذا الاجتماع يساعد على تبادل الأفكار بين دول المنطقة بهدف حفظ أمن واستقرار المنطقة، وقال: "نحن نأمل أن تُضاعف إيران وعُمان جهودهما المشتركة في هذا المجال مقارنة مع السّابق".

من جهته أعرب قائد القوات البحرية العُمانية الأميرال عبد الله الرئيسي عن شكره للجمهورية الإسلامية الإيرانية التي استضافت اجتماع قادة القوات البحريّة للدول المطلّة على المحيط الهندي، وقال: "العلاقات الإيرانية العُماني هي علاقات تاريخية وقديمة ونحن نأمل أن نشهد قفزة نوعية في العلاقات بين البلدين خلال العام الحالي والقادم".

وأضاف: "يؤكّد السّلطان العُماني قابوس باستمرار على ضرورة تعزيز العلاقات بين البلدين، وحتّى اليوم أنجزنا الكثير من الأعمال المشتركة في هذا المجال ونحن سعيدون للغاية للمستوى الجيّد التي وصلت إليه العلاقات بين البلدين".

كذلك أشار قائد القوات البحرية العُمانية إلى الخلافات بين السّعودية وقطر، قائلا: "نحن نرغب برؤية خلافات في هذا المجال، ونحن نعتقد ان على دول المنطقة أن تضع خلافاتها جانبًا وأن تبدأ طريق المفاوضات".

وختم الأميرال الرئيسي بالقول: "نحن نريد زيادة مستوى الأمن والاستقرار في المنطقة لأن الخلافات الإقليمية تؤثّر على مختلف دول المنطقة ولذلك فنحن نأمل أن تضع دول المنطقة خلافاتها جانبا".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة