شمخاني: معاقبة الكيان الصهيوني لارجعة فيها

طهران / تسنيم // أكد أمين المجلس الاعلى للامن القومي علي شمخاني اليوم الثلاثاء، ان معاقبة الكيان الصهيوني لارجعة فيها، قائلا، ان طبيعة وزمان ومكان وكيفية الرد على الكيان الصهيوني ستحددها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

شمخانی: معاقبة الکیان الصهیونی لارجعة فیها

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان علي شمخاني وفي تصريح للصحفيين اليوم الثلاثاء قبل مغادرته الى سوتشي الروسية من اجل المشاركة في اجتماع المسؤولين الأمنيين لدول القارات الخمس، قال في معرض رده على سؤال حول الاعتداء الصهيوني على قاعدة التيفور واستشهاد عدد من المستشارين الايرانيين، ان الجمهورية الاسلامية تحملت الكثير من اجل ارساء الامن  الاقليمي ومحاربة الارهاب التكفيري، لذلك لايمكن ان تقف مكتوفة الايدي مقابل اجراءات امريكا والكيان الصهيوني وبعض حلفائهم الاقليميين المزعزعة للامن.

ونوه شمخاني الى ان التواجد الاستشاري الايراني في سوريا والذي كان بطلب من الحكومة الشرعية في هذا البلد يهدف الى محاربة الارهاب اذ كان له دور مصيري في هزيمة هذا التيار بالمنطقة.

وتابع، ان الكيان الذي يعطي لنفسه الحق بالاعتداء على سيادة بلد آخر واستهداف قوات تحارب الارهاب بالتأكيد يجب ان يكون قد فكر بتداعيات وعواقب ذلك الاعتداء وردود الفعل المقابلة.

واردف قائلا، ان معاقبة الكيان الصهيوني لارجعة فيها، لكن طبيعة وزمان ومكان وكيفية الرد على الكيان الصهيوني ستحددها الجمهورية الاسلامية الايرانية، منوها الى انه "اذا كان الكيان الصهيوني لم يدرك بعد انتهاء زمن اضرب واهرب فيجب عليه دفع ثمن عدم الفهم هذا".

وفي معرض رده على سؤال حول الاخبار المتداولة بشان انسحاب ايران من معاهدة "ان بي تي" قال شمخاني، ان الهدف الرئيسي لتدوين وتنفيذ الاتفاقيات الدولية هو ارساء الاستقرار والامن في المجتمع الدولي ومنع الاجراءات الاحادية الجانب من قبل الدول القوية في الظاهر.

واشار شمخاني الى اجراءات بعض الدول التي تدعي اتباع القوانين الدولية وعدم اكتراثها والامتناع عن تنفيذ تعهداتها، قائلا، في معاهدة "ان بي تي" تم الاخذ بعين الاعتبار حق الانسحاب من هذه المعاهدة لجميع الاعضاء في حال تهديد مصالحهم.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة