روحاني: الامريكان يسعون وراء نهب مصادر العالم العربي

طهران / تسنيم // قال رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حجة الاسلام حسن روحاني، اليوم الاربعاء، ان الامريكان يسعون وراء نهب مصادر العالم العربي.

روحانی: الامریکان یسعون وراء نهب مصادر العالم العربی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ان الرئيس حسن روحاني اعتبر في كلمة خلال مراسم افتتاح حدث "تبريز2018" بمناسبة اختيار هذه المدينة عاصمة للسياحة في العالم الاسلامي، الظلم والمجازر التي يرتكبها الصهاينة بحق الشعب الفلسطيني ناجمة عن الرؤية الخاطئة.

واضاف، ان البعض يعتقد ان البيت الابيض يجب ان يتخذ القرار بشأن الشرق الاوسط ويعتقدون ان الكيان الصهيوني الغاصب والظالم يمكنه دائماً الهيمنة على بعض شعوب هذه المنطقة.

وأكد روحاني ان الامريكان والغرب يسعون وراء نهب مصادر العالم العربي، قائلا، ان انظاركم متوجهة نحو حسابات بعض الدول الاقليمية المليئة بمئات مليارات الدولارات، طمعكم بالحسابات المليئة بالاموال والذهب الاسود لهذا المنطقة افقدكم عقولكم، وان ماتنطقون به يومياً لايناسب شعوب المنطقة والقرن الحديث.

وانتقد روحاني تصريحات ترامب، قائلا، ان ايران تحافظ على امن العراق حتى انها مستعدة للحفاظ على امن السعودية، لماذا تظنون انه اذا لم يكن هؤلاء في المنطقة سيتم تدمير المنطقة، اذا ذهبتم من المنطقة ستحظى المنطقة بمزيد من الامن لانكم هل جلبتم الامن عندما دخلتم الى افغانستان؟ او عندما اعتديتم على العراق براً وجواً؟ وعندما قمتم بتزويد الارهاب في المنطقة بالسلاح؟ وعندما اعطيتم الطائرات والقنابل للسعودية لقصف اليمن؟.

ولفت الرئيس الايراني الى ان ايران اثبتت للعالم انها لا تسعى وراء اسلحة الدمار الشامل وان ملف PMD (مزاعم الأبعاد العسكرية المحتملة للبرنامج النووي)كان غير صحيح وافتراء، قائلا، اننا ابعدنا جميع التهم من خلال الاتفاق النووي واثبتنا للعالم ان امريكا والكيان الصهيوني كانوا يكذبون لعدة عقود تجاه ايران.

وأضاف، من خلال الاتفاق النووي اثبتنا صدق الشعب الايراني لكن انتم تريدون اتخاذ القرار بشأن مستقبل الاتفاق النووي؟ في البداية مالذي فعلتموه في السابق من اجل الاتفاق النووي اثبتم انكم لستم ملتزمين بالعهد.

واشار روحاني الى تصريحات ترامب التي وصف فيها الاتفاق النووي بالاتفاق السيء والخطير، قائلا، اذا كان هذا الاتفاق سيئاً لماذا قمتم بالتوقيع عليه؟ ألم يكن مسؤولو امريكا السابقين يعرفون ذلك؟ انت لاتعرف شيئاً عن السياسة والحقوق والاتفاقات الدولية، انت مجرد تاجر لاتعرف بعالم السياسة، ان مشكلتنا اليوم هي اننا نواجه ساسة لايدركون ابعاد تصريحاتهم وقراراتهم.

وأضاف، ان تعامل ايران الواسع والبناء مع العالم ليس بسبب الاتفاق النووي فحسب بل لاننا نسعى من خلال التعامل مع العالم وراء مصالح مشتركة وكنا نعتبر دائماً الحل الصحيح والوحيد هو حل رابح - رابح ، فاذا كان طرف ما يسعى في الاتفاقات الدولية وراء مصالحه الخاصة فلن يبقى ذلك الاتفاق ابداً.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة