وزير الدفاع الايراني يرد على مزاعم نتنياهو

وزیر الدفاع الایرانی یرد على مزاعم نتنیاهو

طهران / تسنيم // قال وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي، اليوم الثلاثاء، على الكيان الصهيوني وداعميه التخلي عن المؤامرات والتصرفات الخطيرة لان رد ايران سيكون مفاجيء.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان العميد امير حاتمي أشار في كلمة له في جامعة مالك اشتر، الى الاستعراض الدعائي لرئيس وزراء الكيان الصهيوني يوم امس، قائلا، ان استعراض نتنياهو الدعائي هو استمرار لسيناريو هذا الكيان في اسقاط التهم والتغطية على جرائمه التي لا مبرر لها ضد الشعب الفلسطيني المظلوم.

ونوه وزير الدفاع الايراني الى ان الثورة الاسلامية والجمهورية الاسلامية هي الداعم الرئيس والمدافع عن حقوق الشعب الفلسطيني المظلومم، مضيفاً، ان اختيار زمن هذا الاستعراض من قبل شخص لديه سوابق في هكذا استعراضات يشير الى انه بالاضافة الى انه يتابع مآرب هذا الكيان في عدائه مع الشعب الايراني يتابع مآرب خاصة ايضاً وذلك من خلال التماهي مع سيناريو ترامب العدائي للشعب الايراني.

واعتبر العميد حاتمي مزاعم رئيس وزراء الكيان الصهيوني لا اساس لها وعبثية، قائلا، ان طرح هكذا مزاعم لايمكن تصوره من قبل الرأي العام ودليل على عجز واحباط الكيان الصهيوني من الهزائم الاقليمية وعجزه امام مقاومة المناضلين الفلسطينيين الذين لم يقبلوا بالتسوية.

واكد وزير الدفاع الايراني ان مسؤولي الكيان الصهيوني المحتل والقمعي ادركوا جيداً انه بالرغم من النجاح الظاهر في توسعهم حتى عام 1979، لم ينتصروا في أي حرب منذ انتصار الثورة الاسلامية وبدأوا بالتقهقر في تحقيق مآربهم وهذه الوتيرة مستمرة وستستمر في المستقبل وان مصيرهم محتوم كما قال قائد الثورة الاسلامية.

وأشار العميد حاتمي الى هزائم الكيان المحتل للقدس، قائلا، ان الكيان الصهيوني ورئيس وزرائه ابتعدوا عن العقلانية كثيراً، واذا قررت الجمهورية الاسلامية الايرانية العمل باستراتيجيات خارج استراتيجية ضبط النفس فإن هذا الكيان سيواجه تداعيات مفاجئة وتبعث على الندم.

وأضاف، يجب ان يكون هذا الكيان قد ادرك بأن ابطال المقاومة لن يترددوا في الانتقام لدماء الشهداء رفاق دربهم، قائلا، على الكيان الصهيوني وداعميه التخلي عن المؤامرات والتصرفات الخطيرة لان رد ايران سيكون مفاجيء.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة