برلماني ايراني لـ"تسنيم": لم ولن نتفاوض حول القدرة الدفاعية

برلمانی ایرانی لـ"تسنیم": لم ولن نتفاوض حول القدرة الدفاعیة

طهران / تسنيم // أكد المتحدث بإسم لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي حسين نقوي حسيني، ان ايران لم ولن تتفاوض حول القدرة الدفاعية.

وأشار حسين نقوي حسيني في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء الى اقتراب تاريخ 12 مايو التاريخ المحتمل لانسحاب أمريكا من الاتفاق النووي، قائلا، تم اتخاذ التدابير الضرورية في هذا الشأن.

ونوه نقوي حسيني الى ان الامريكان انتهكوا الاتفاق النووي طيلة العامين الماضيين مراراً وبطرق مختلفة، مضيفاً، على الرغم من ان الوكالة الدولية لطاقة الذرية اكدت عدة مرات على التزام الجمهورية الاسلامية بتعهداتها لكن تصرف الغرب لاسيما امريكا مؤشر على ان هؤلاء لم يلتزموا بهذا الاتفاق الدولي.

واكد البرلماني الايراني ان امريكا لاترغب بالعمل في اطار الاتفاقات الدولية، مضيفاً، ان امريكا تسعى من خلال ممارسة الضغط على الاوروبيين الى فرض طلباتها غير المنطقية وفرض حظر جديد بذريعة البرنامج الصاروخي، والاوروبيون ايضاً يقطعون الوعود على الرئيس الامريكي لضمان بقاء امريكا في الاتفاق النووي، بالتأكيد ان هذه السياسة غير مقبولة بالنسبة للجمهورية الاسلامية الايرانية.

ونوه نقوي حسيني الى ان المجال الدفاعي للبلاد غير قابل للتفاوض والتباحث، قائلا، ان المجال الدفاعي حق مشروع لأي بلد والقرارات المتعلقة بهذا الشأن خاصة بهذا البلد لاغير؛ ونحن لم ولن نتفاوض حول هذا المجال.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة