نقيب المحامين في دير الزور لـ"تسنيم": ايران شريك في جبهة المقاومة وضد مشاريع امريكا

طهران / تسنيم // اكد نقيب محامين دير الزور أسعد الدندل، ان ايران هي شريك في جبهة المقاومة، قائلا، ان التاريخ يثبت ان لا وجود للأمريكيين في المنطقة، والأمريكي مشروعه مدمر، هو دائما يبحث عن مصلحة اسرائيل وهذا شيء معروف.

نقیب المحامین فی دیر الزور لـ"تسنیم": ایران شریک فی جبهة المقاومة وضد مشاریع امریکا

وحول دور العشائر في سوريا للدفاع عن البلاد والسيادة الوطنية، قال نقيب محامين دير الزور أسعد الدندل في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء ان دور العشائر دور مهم في سوريا، فكل بلد يتكون من عشائر وغيرها، ولكن حتى الآن لم يتم التركيز على هذا الجانب في سوريا، فمشروع العشائر تم تبنيه من اجل التصدي للأمريكيين ووجودهم في هذه المنطقة.

وعن وجود الأمريكي في المنطقة، قال، ان التاريخ يثبت ان لا وجود للأمريكيين في المنطقة، الأمريكي مشروعه مدمر، هو دائما يبحث عن مصلحة اسرائيل وهذا شيء معروف، بينما ايران هي شريك في جبهة المقاومة، نحن شركاء في أي مشروع، ضد المشاريع التي تأتي من امريكا أو غيرها.

وحول الاوضاع حالياً في سوريا، قال، ان الانتصارات التي حدثت هي نتاج لصبر وكفاح الشعب السوري، والجيش السوري مع الحلفاء وخاصةً مع الحليف الايراني المهم في هذه المنطقة، ونحن كنا مطمئنين على هذه النتيجة لان الغاصب الأمريكي ليس لديه نفس طويل بأي صراع، فهو ليس له مصلحة مازال يبحث عن مصالح فهو غير مستعد ليقدم تضحيات كما يفعل المدافع عن هذه الشعوب وهذه المشاريع الموجودة في المنطقة.

وحول رؤيته لدور المقاومة بقيادة الجمهورية الايرانية الاسلامية، قال، نحن واثقون جداً، وتاريخ ايران معروف وقوة ايران وصدق ايران مع الشعب السوري، ووجودها في هذا المحور المتحد نحن واثقون جداً من احراز النصر النهائي على كل هذه المؤامرات.

وعن الادعاءات واتهام بعض الدول العربية والعالمية لإيران على أنها تتدخل في شؤونهم وانها تريد فرض سيطرتها على تلك الدول، قال، اذا كانت امريكا هي من تتدخل وهي من تتأمر وتدمر المنطقة ، فهي غير مرحب بها في المنطقة، حيث أنها معروفة جداً ومعروفة ما هي اهدافها وغاياتها، وكيف لنا ان نقول على ايران هذا الكلام في وقت هي الصديقة والمساندة للانتصار على ذلك العدوان، وكيف لنا ان نقول انها هي دولة غريبة او عدوة.

وحول ادعاءات بعض الدول التي تذرف دموع التماسيح على الشعب السوري بينما تغطي على مجازر العدو الاسرائيلي في فلسطين، قال، ان هؤلاء غير صادقين ولم يكونوا موجودين مع الشعب السوري ولم يساعدوه ولم يقدموا له العون في يوم ما، ولم يقتلوا الارهاب الذي كان يقتل الشعب السوري، وهم كانوا يراهنوا على الإرهاب هذا بتدمير سوريا، ولكن بعد ان انتصر الشعب السوري والحلفاء على هذا الارهابي اصبحوا الان يثيروا بعض الكلام هنا وهناك.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة