ظريف لـ"تسنيم": التفاوض مع أوروبا بشأن البرنامج الصاروخي والقضايا الاقليمية مجرد أكاذيب

طهران / تسنيم // اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، اليوم السبت، ان الانباء التي تتحدث عن التفاوض مع أوروبا بشأن البرنامج الصاروخي والقضايا الاقليمية ليست هي إلا مجرد أكاذيب.

ظریف لـ"تسنیم": التفاوض مع أوروبا بشأن البرنامج الصاروخی والقضایا الاقلیمیة مجرد أکاذیب

وأشار وزير الخارجية الايراني في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء الى المباحثات الاخيرة للوفد الايراني مع الوفد الاوروبي ونتائج ذلك الاجتماع ورد وزارة الخارجية الايرانية في حال لم تتمكن اوروبا من اعطاء الضمانات الضرورية، قائلا، ان نتيجة المباحثات التي جرت مع الجانب الاوروبي ليست واضحة بعد ، اذ ينبغي الانتظار ومعرفة ماهي الاشياء التي سيقدمها الاوروبيون في النهاية.

وأضاف، نحن سنقوم بنقل هذه النتائج المطروحة الى مسؤولي البلاد وسيتم اتخاذ القرارات المناسبة بشأنها لكننا الان لانعلم ماهي الاشياء التي سيقدمونها.

وتابع، ان الاوروبيين اشاروا في البنود التسعة التي اعلنوها الى جميع المجالات المهمة التي يجب القيام بها في الاتفاق النووي؛ والان القضية حول كيف سيتم تنفيذ كل واحد من هذه البنود بشكل عملي؟ يجب ان ننتظر وننقل النتيجة الى مسؤولي البلاد.

ونوه ظريف الى ضرورة نقل نتائج المباحثات مع الاوروبيين الى المسؤولين الايرانيين لتقييمها، قائلا، لذلك من الضروري ان يرى المسؤولون الايرانيون هل هو كاف ما قد قدمه الاتحاد الاوروبي وروسيا والصين وباقي الدول من اجل استمرار الاتفاق النووي ام لا، ليس هو مجرد قرار لنريد نحن لوحدنا ابداء وجهة نظر حوله.

وحول الانباء التي تتحدث عن مقترح اوروبي لايران خارج قضايا الاتفاق النووي والتفاوض حول القدرة الصاروخية الايرانية والتأثير الاقليمي لايران، قائلا، ان تلك الانباء هي مجرد اكاذيب، والاتحاد الاوروبي نفى تلك الانباء، انها حرب نفسية اطلقها الكيان الصهيوني لنشر تلك الاقاويل، كما اننا قلنا مراراً سنتفاوض حول الاتفاق النووي فقط وفيما يخص القضايا خارج الاتفاق النووي لن نطلب ونتحدث حولها.

ولفت وزير الخارجية الايراني الى تقدم المباحثات بشأن استمرار الاتفاق النووي، قائلا، نحن تقدمنا في تلك المباحثات الى هذه اللحظة ومازال لايمكننا القول هل كانت سيئة او ناجحة.

/انتهى/

 

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة