البيان الختامي لمسيرة يوم القدس العالمي

اكد المشاركون في مسيرة يوم القدس العالمي في بيانهم الختامي على مواقفهم لتحرير فلسطين والشعب الفلسطيني من براثن الاحتلال الصهيوني.

البیان الختامی لمسیرة یوم القدس العالمی

وتخللت مسيرات يوم القدس الحاشدة التي انطلقت اليوم في العاصمة الايرانية ومختلف المدن الايرانية الاخرى،  شعارات نددت بالكيان الصهيوني والرئيس الامريكي ونقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس الشريف.

واكد البيان ان تحرير القدس الشريف وتحرر الشعب الفلسطيني المظلوم من هيمنة المحتلين الصهاينة والعمل لاستئصال الغدة السرطانية المتمثلة باسرائيل هو هدف نبيل للثورة الاسلامية واستراتيجية مصيرية لمؤسس الجمهورية الاسلامية وخلفه الصالح قائد الثورة الاسلامية واننا سنبذل قصارى جهدنا ونستخدم قدراتنا المادية والمعنوية لتحقيق هذه الفريضة الدينية والثورية الكبرى.

واضاف: اننا نستنكر بقوة الاجراء السخيف وغير القانوني لرئيس الولايات المتحدة الامريكية الجاهل في نقل سفاره بلاده الي القدس الشريف واعتبار القدس عاصمة الكيان الصهيوني ونعتبر ان تحرير القدس الشريف ودعم الشعب الفلسطيني المضطهد مازالا يمثلان الاولوية الاولى للعالم الاسلامي.

وندد البيان الختامي للمشاركين في مسيرة يوم القدس العالمي بالمؤامرة المعروفة بصفقة القرن وقال : اننا نعلن للعالم اجمع بان السبيل الوحيد لتسوية القضية الفلسطينية يتمثل في عودة اللاجئين الفلسطينيين من اقاصي العالم واجراء استفتاء شامل وحر لضمان مستقبل هذه البلاد وبارادتهم وتحقق استراتيجية فلسطين من البحر الى النهر ونعتبر أن مقاربة اخرى اداة لاستمرار الاحتلال والجرائم النكراء للكيان الصهيوني المختلق والشيطاني واهدار الحقوق المؤكدة للشعب الفلسطيني.

واعتبر البيان الختامي  ، وفق ما اوردته ارنا ، فلسطين رمزا لوحدة الامة الاسلامية وتماسكها في مواجهة مؤامرات نظام الهيمنة والاستكبار الهادف الى حماية الكيان الصهيوني القاتل للاطفال وايجاد غطاء امني للمحتلين. واكد على الدور المهم لعلماء الدين والمؤسسات الدينية في العالم الاسلامي لاسيما الازهر وعلماء الحجاز في دعم الشعب الفلسطيني ويتوقع منهم من خلال فضح المؤامرات الجديدة لامريكا والكيان الصهيوني وحماتهم الاقليميين والدوليين، التنديد بمحاولات القادة الرجعيين لبعض الدول الاسلامية والعربية للمساومة وتطبيع العلاقات مع محتلي القدس الشريف والعمل برسالتهم التاريخية وتكليفهم الشرعي في هذا المجال.

واعتبر البيان وحدة وتقارب الفصائل الفلسطينية في مواجهة الكيان الصهيوني الغاصب اهم الاجراءات والمقدمات لتحقيق تطلع وهدف تحرير القدس الشرف وطرد المحتلين من هذه الارض المقدسة واعلن دعمه الشامل لنهج المقاومة والانتفاضة واستنكر تهويد الاراضي المحتلة والمحاولات الرامية للقضاء على الهوية الوطنية والتاريخية لفلسطين وحذف مسالة العودة والتي صممت من اجل طي الملف الفلسطيني.

واعتبر البيان هزيمة داعش والارهابيين التكفيريين في العراق وسورية واخفاق نظام آل سعود في الحرب والعدوان ضد الشعبين المظلومين والمقاومين في اليمن والبحرين رغم الدعم الامريكي والصهيوني المشترك لهم يعد من الانجازات الكبرى لجبهة المقاومة الاسلامية. ولن نسمح لاعداء الاسلام باختلاق قضايا انحرافية وزرع الشقاق والفرقة بين المسلمين للتضحية بالطاقات الثورية للعالم الاسلامي لمصلحة مصالح وامن محتلي القدس الشريف.

واكد البيان الختامي لمسيرة يوم القدس العالمي ان امريكا مازالت الطاغوت الاعظم والشيطان الاكبر والعدو رقم واحد وندد بنكث البيت الابيض لعهوده والتزاماته وانسحابه من الاتفاق النووي وفرض عقوبات ظالمة جديدة ودعا المسؤولين والقائمين على المباحثات النووية مع الاوروبيين للاخذ بالشروط والملاحظات الاستراتيجية لقائد الثورة للدفاع بقوة عن حقوق ومصالح ايران الاسلامية من خلال الحصول على الضمانات العملية اللازمة.
/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة