الصحافة الأجنبية.. وأهم عناوينها ومقالاتها

من أبرز ما جاء في الصحافة العالمية والتحليلات الدولية ليوم امس، بحسب ما نقلته الصحف الأجنبية، والأقلام (البريطانية، والروسية، والعبرية، والفرنسية، والأميركية)،

الصحافة الأجنبیة.. وأهم عناوینها ومقالاتها

الصحافة البريطانية

صحيفة "الإندبندنت"

  • ""الأسد" لم يعد محصنا بعد تهديد نتنياهو بقصف أهداف في سوريا إن لم تنسحب إيران".
  • "إصلاحات محمد بن سلمان "خادعة"".

 

  • صحيفة "ديلي ميل"
  • ""شبيه زعيم كوريا الشمالية" يتعرض للاستجواب في سنغافورة".
  • "النوم في غرفة مضاءة يتسبب في إصابتك بداء السكري من النوع الثاني من خلال منع إنتاج الأنسولين في جسم الإنسان".

 

صحيفة "الغارديان"

  • "العلاقات بين مشاركة مصر، ودول عربية في كأس العالم لكرة القدم"

وفي التفاصيل، تحدثت الصحيفة عن مشاركات دول عربية وعالمية في تصفيات كأس العالم، والتي تبدأ خلال أيام في روسيا وعن العلاقات السياسية بين القاهرة والعواصم العربية من ناحية وموسكو من ناحية أخرى.

واعتبرت "الغارديان"، أن الرئيس الشيشاني "رمضان قاديروف"، يقترب بشكل كبير من أن يصبح الجسر الذي تمر عليه العلاقات بين الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" ودول العالم العربي، خاصة مع وصول المنتخب المصري لكرة القدم إلى "غروزني" للمشاركة في نهائيات كأس العالم ضمن المجموعة الأولى.

وتوضح الصحيفة، أنها ليست المرة الأولى، فقد كان المنتخب التونسي أول الزائرين إلى روسيا قبل الجميع تلاه المنتخب الإيراني ثم السعودي، لكن المنتخب المصري الذي يصحبه نجم ليفربول "محمد صلاح" هو الفريق الذي ينتظره الجميع في "غروزني" حيث مقر إقامته.

وتشير الصحيفة، إلى ان الشيشان التي كانت في السابق "ممزقة" جراء الحرب الأهلية، تحولت لتصبح الان دولة يمارس فيها "القمع من السلطة" تجاه "المعارضين السياسيين"، لكن ذلك لم يمنع وفود وممثلي دول الشرق الأوسط من القدوم إليها للمشاركة في المباريات على الملعب الذي بناه "قاديروف" وسماه على اسم والده.

 

الصحافة الروسية

صحيفة "آر بي كا"

  • "الولايات المتحدة وتركيا لعبتا ورقة "خارطة الطريق" السورية".

 

صحيفة "إكسبرت أونلاين"

  • "فرنسا يمكن أن تخرج من السبع الكبار".

 

صحيفة "فوينيه أوبزرينيه"

  • "الاستراتيجيون الأمريكيون يكبلون أيدي روسيا".

 

صحيفة "سفوبودنايا بريسا"

  • "موسكو وبكين سيُفهمان الغرب من هو سيد العالم".

 

وكتبت صحيفة "إزفستيا"

  • "روسيا+ الاتحاد الأوروبي - الولايات المتحدة"

وفي التفاصيل، في تلميح عن معادلة جيوسياسية جديدة، للعمل الأوروبي المشترك للتحرر من "الهيمنة الأمريكية المدمرة"، أوردت الصحيفة الروسية، في مقالها: "اختيار الرئيس الروسي النمسا للقيام بأول زيارة دولية في ولايته الجديدة ليس صدفة، إنما مشحون بالرمزية. فيينا المحايدة، يمكن أن تصبح وسيطا فعالا بين موسكو والاتحاد الأوروبي، فتتمكن أخيرا من تحريك المسألة التي طال انتظارها وهي إلغاء العقوبات ذات الحدين ضد روسيا"، بحسب الصحيفة.

وتتابع الصحيفة، في هذا السياق ينبغي النظر إلى زيارة "بوتين" الى النمسا، التي هي بالمعنى الحرفي"شريك أوروبي مثالي"، كونها واحدة من الدول القليلة في الاتحاد الأوروبي التي ليست عضوا في "الناتو". فبعد ما يقرب من عشر سنوات على مؤتمر السياسة العالمية في "ايفيان" بفرنسا، حيث اقترحت روسيا لأول مرة "إنشاء نظام موحد وموثوق للأمن الشامل"، ها نحن مرة أخرى "نجس النبض" ونبحث عن حلفاء في أوروبا لإنشاء منصة موحدة لعموم أوروبا في جميع المجالات المتبادلة الفائدة.

فهل ستتمكن روسيا؟، تتساءل الصحيفة، من استثمار هذه الأمزجة بفعالية وتشكيل "تحالف عقل سليم" أوروبي مشترك في نهاية المطاف، في مواجهة الهياكل "الأوروأطلسية" المتقادمة بقيادة الولايات المتحدة وإنهاء "العصر الجليدي الصغير" في العلاقات مع الشركاء الأوروبيين الأساسيين... "أمر متروك للزمن".

 

الصحافة العبرية

صحيفة "معاريف"

  • ""بوتين": حتى الآن لا نية لدينا لإخراج قواتنا من سوريا".

الرئيس الفرنسي للرئيس الأمريكي، إن أردت أن تكون لوحدك سنكون G6.

 

صحيفة "يديعوت أحرنوت"

  • "إطلاق النار على "المحرضين المركزيين" على حدود غزة".
  • "غزة تتجهز لـ "مليونية القدس" والاحتلال يتوعد بالقمع".
  • "أسبوعان قبل الانتخابات الرئاسية التركية، أوردغان لن يحقق الفوز من الجولة الأولى".

 

صحيفة "جيروزاليم بوست"

  • "الأرجنتين توضح سبب إلغاء مباراة كرة القدم مع إسرائيل"

وفي التفاصيل، أكدت الصحيفة، أن وزير الخارجية الأرجنتيني "جورج فوري"، قال إن مكتبه وجه نصيحة إلى اتحاد كرة القدم الأرجنتيني بعدم عقد المباراة بين المنتخب الأرجنتيني ومنتخب إسرائيل في القدس.

وأوردت الصحيفة، على موقعها الإلكتروني، أن مباراة كرة القدم بين الأرجنتين وإسرائيل، ألغيت لأنه تقرر أن يتم لعبها في القدس المحتلة، حسب تصريح وزير خارجية البلاد "جورج فوري"، والذي قال للصحافيين، إن "المباراة، كما تعلمون، كان من المقرر أن تجرى في حيفا".

وأضافت الصحيفة، أن الجدل الذي أثير حول إقامة المباراة في القدس، كان نتيجة للحساسية الناتجة عن نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المحتلة الشهر الماضي. ولذلك فقد نصحت السلطات الارجنتينية اتحاد كرة القدم الأرجنتيني بعدم عقد المباراة هناك.

وكان وزير الثقافة والرياضة الإسرائيلي "ميري ريجيف"، صرح سابقا، بحسب الصحيفة، أن المباراة ألغيت بسبب التهديدات التي وجهت ضد اللاعب الأرجنتيني "ليونيل ميسي" وعائلته، غير أن رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم "جبريل الرجوب"، قال إن القضية هي "القدس المحتلة"، وكتب أيضًا إلى اتحاد كرة القدم الأرجنتيني يطلب إلغاء اللعبة نظرًا لموقعها.

 

الصحافة الفرنسية

صحيفة "لوموند"

  • "شباب غزة الذي يشكو الاختناق ولا يحلم الا بالهرب والهجرة".
  • "بصيص أمل في "الموصل" رغم الدمار، ومؤشرات على عودة الحياة فيها، ومن بينها إعادة فتح أبواب جامعتها".
  • ""بوتين" يريد الإبقاء على قواته في سوريا".
  • "مشروع قانون فرنسي لمكافحة التضليل الإعلامي".

كما عنونت صحف فرنسية:

  • "16 شهراً من "الترامبيّة" حولت مجموعة G7 إلى مجموعة 6 مقابل 1"

وفي التفاصيل، في هذا العنوان الذي تناولت فحواه صحف فرنسية عدة، ركزت على التوتر الحاصل بين واشنطن وحلفاءها من الدول الأغنى في العالم. حيث نشرت "لوفيغارو" مقالا تحت عنوان ""ترودو" و"ماكرون" يقودان الجبهة المعادية لـ"ترامب"". معتبرة أن الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" سيواجه جبهة موحدة ضده خلال قمة ال "G7".

بدورها وصفت صحيفة «ليبراسيون" ترامب بـ"العبء"، وتساءلت في افتتاحيتها عن "جدوى" قمة ال G7. هذه المجموعة كانت تمثل 60% من ثروات العالم في ثمانينات القرن الماضي، حصتها تقلصت اليوم الى 40% وهي مرشحة لبلوغ 20% فقط عام 2050"، تقول الصحيفة.

ورأت "لاكروا"، أن "أزمة مجموعة السبع مؤشر على التدهور في العلاقات الدولية". وحملت الصحيفة الولايات المتحدة المسؤولية وحذرت من "الوصول الى زمن لا ترى فيه واشنطن فائدة من الحوار مع حلفائها". وتساءلت الصحيفة، "ولكن ماذا لو لم تكن الترامبية مجرد موجة عابرة؟"، داعية أوروبا الى التحرر من الأطلسي والاتكال على قدراتها الذاتية لضمانة امنها.

 

الصحافة الأميركية

مجلة "أمريكان إنترست"

  • "العلاقات بين مصر روسيا تتنامى بشكل متزايد، بسبب إحباط القاهرة من السياسة الأمريكية، ومعاناة موسكو من استمرار العقوبات الغربية عليها".

وكالة "بلومبرج"

  • " رئيس وزراء الأردن الجديد، يُزيل أول لغم بالأردن ولكن تنتظره تحديات".
  • "باقتباساته القرآنية.. "الشيخ!! أفيخاي" يُغضب الغزاويين"... "استفزاز المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي" لسكان قطاع غزة باستخدام آيات قرآنية لإقناعهم بالعدول عن الاحتجاجات المناهضة لاسرائيل".
  • "مصر تخطط لإطلاق أول صندوق سيادي بها بحلول نهاية العام الجاري".

صحيفة "واشنطن بوست"

  • "أمريكيون لـ "ترامب": لا تنسانا خلال لقاء زعيم كوريا الشمالية"

وفي التفاصيل، قالت الصحيفة الأمريكية، إن القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" الشهر الجاري ليست سياسية فقط، إنها شخصية بشكل كبير، لأن نحو 300 ألف أمريكي من أصل كوري، يأملون أن تؤدي القمة إلى فترة جديدة من العلاقات الدافئة تمهد الطريق للم شمل أفراد العائلة، أو على الأقل معرفة ما حدث للأخوة والأخوات.

ونقلت الصحيفة عن "هيون-اوك سيو" البالغة من العمر 87 عاما قولها:" أنا أعاني من سرطان البنكرياس وفكرة الالتقاء بالعائلة تبدو صعبة للغاية بالنسبة لي.. ولم ارَ أشقائي الثلاثة الأصغر منذ اندلاع الحرب الكورية عام 1950، ولكن مجرد القدرة على معرفة مصيرهم، مهم جدا ".

وأوضحت الحصيفة، إن "سيو" ليست شديدة التفاؤل، لأنها سمعت منذ سنوات قليلة أن شقيقها الأصغر مات بسبب السرطان، لكنها لم تتخل عن الأمل.

وأوضحت الصحيفة، قبل أن تفرض إدارة ترامب حظرا على السفر لكوريا الشمالية العام الماضي، سمحت كوريا الشمالية لنحو 200 أمريكي بالسفر للبلاد ليتم لم شملهم مع أفراد العائلة من خلال مجموعة مؤيدة للشمال يطلق عليها اسم المواطن الأمريكي الكوري.

وحاليا، تحث مجموعة من الشبان الأميركيين الكوريين إدارة ترامب على مطالبة كوريا الشمالية بالسماح للم الشمل بين الأسر.

وجمعت المجموعة قائمة من 53 أميركياً، من بينهم "سيو"، المستعدين للمشاركة في البرنامج لمعرفة آخر التفاصيل عن أفراد عائلاتهم في كوريا الشمالية.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الصحافة الاجنية
أهم الأخبار الصحافة الاجنية
عناوين مختارة